الشبكة العربية

الجمعة 06 ديسمبر 2019م - 09 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

تعليق مثير لصحيفة إسرائيلية عن أزمة التحرش في المنتخب الوطني المصري

thumb_1561673989-768x432

تحت عنوان: "أي عقاب تعرض له عمرو وردة؟!!"، قالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إنه "بعد تحرشه بالنساء على شبكات التواصل الاجتماعي مرارًا وتكرارًا، اعتذر اللعاب المصري عمرو وردة وعاد إلى المنتخب المصري، في وقت دافع فيه عنه النجم محمد صلاح معتبرًا أن "كل إنسان له الحق في فرصة ثانية".

وأضافت: "المنتخب المصري يشهد فترة رائعة فيما يتعلق ببطولة أفريقيا؛ حيث حقق انتصارات متتالية ومتلاحقة، إلا أن اللاعب وردة أظهر جوانب غير طيبة من سلوكيات منتخب الفراعنة، وتم إبعاده عن الأخير في أعقاب قيامه بالتحرش عبر شبكات التواصل الاجتماعي، وفجأة تم الإعلان أن الأمر انتهى وأنه سيعود لإجراء التدريبات مع زملائه من أجل خوض المباريات". 

وأشارت إلى أن "وردة ابن الـ25 عامًا اتهم في الماضي بأمور مشابهة، ورغم ذلك نجا الفتى بأعجوبة هذه المرة أيضًا ووسط دهشة الكثيرين الذين توقعوا له نهاية مختلفة، وفي اتحاد الكرة أعلنوا أن وردة اعتذر أمام رفاقه وعائلته".

وختمت الصحيفة: "الإعلان عن عودة وردة للمنتخب أثارت عاصفة هوجاء وحالة من الجدل الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي، في وقت دافع فيه نجم ليفربول محمد صلاح عنه، وقال بشكل علني معلقا على قضية وردة "لابد وأن نؤمن بوجود فرصة ثانية لكل إنسان".

وبدأت أزمة وردة بعد رسائل بعث بها لإحدى عارضات الأزياء عبر تطبيق "انستجرام"، ما قوبل بشن الفتاة هجومًا على اللاعب قبل أن تظهر فتاة مكسيكية لتتهمه بالتحرش أيضًا، ناشرة محادثات معه ومن بينها مقطع فيديو جنسي للاعب.
 
 

إقرأ ايضا