الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

تصعيد أمريكي خطير ضد الفلسطينيين

بومبيو-ونتنياهو-780x405

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن بلاده لم تعد تعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية "مخالفة للقانون الدولي".
فيما رحب الاحتلال الإسرائيل بتغيير موقف الولايات المتحدة بشأن الاستيطان، واصفة إياه بـ "تصحيح للخطأ التاريخي"، فيما دانته ورفضته السلطة الفلسطينية، مطالبة المجتمع الدولي بالرد عليه.
في السياق ذاته، يبحث مجلس الأمن الدولي، غدا الأربعاء، في جلسته الشهرية بشأن الشرق الأوسط، إعلان واشنطن "شرعية" المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة.
وقال المندوب الإسرائيلي الدائم بالأمم المتحدة، داني دانون، أمس الاثنين: "سيناقش المجلس قرار واشنطن باعتبار المستوطنات الإسرائيلية غير مخالفة للقانون الدولي".
وأضاف: "حقنا في أرض إسرائيل لا يرتكز فقط على المطالبة التاريخية، ولكن أيضا في أفكار العدالة بموجب القانون الدولي".
ودعا مندوبي الدول في مجلس الأمن إلى "النظر في قرار الولايات المتحدة دون تحيز واعتماد أساسه القانوني".
وعادة ما تستخدم الولايات المتحدة حق النقض لمنع صدور قرارات عن مجلس الأمن ضد إسرائيل، لكن الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما أثار في الأسابيع الأخيرة من ولايته غضب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالسماح بصدور قرار مجلس الأمن الرقم 2334، الذي يعتبر المستوطنات الإسرائيلية "انتهاكا صارخا" للقانون الدولي.
 
 

إقرأ ايضا