الشبكة العربية

الخميس 24 يناير 2019م - 18 جمادى الأولى 1440 هـ
الشبكة العربية

"واشنطن بوست":

ترامب يخفي أسرار لقاءات "بوتين" عن مسئولين بارزين إدارته

1024977406


قالت صحيفة "واشنطن بوست"، إن الرئيس دونالد ترامب أخفى تفاصيل حواراته مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن مسؤولين بارزين في إدارته.

وأضافت الصحيفة نقلاً عن مسؤولين حاليين وسابقين في البيت الأبيض، أن ترامب خلال اجتماعه مع الرئيس الروسي في هامبورج في يوليو 2017، بحضور وزير الخارجية في حينها ريكس تيلرسون، أخذ ملاحظات الاجتماع من المترجم، وطلب منه عدم كشفها أو مناقشتها مع مسؤولي إدارته، وذلك بعد يوم من كشف نيويورك تايمز عن فتح مكتب التحقيقات الفدرالي تحقيقات في شبهات تواطئه مع روسيا.

بينما أعلن جيرولد نادلر رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب الديمقراطي، أن لجنته ستنظر في مضمون تقرير "نيويورك تايمز"، الذي أفاد بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) فتح عام 2017 تحقيقًا في ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب، يعمل لصالح روسيا بعلم منه أو دون علم.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة على التحقيق، قولها إن مكتب التحقيقات فتح التحقيق، إثر قلقهم الشديد بشأن سلوك الرئيس في الأيام التي أعقبت إقالة مدير المكتب جيمس كومي في مايو 2017؛ حيث أخذ المحققون في مجال مكافحة التجسس على عاتقهم التحقيق بأفعال الرئيس، وما إذا كانت تشكل تهديدا محتملا للأمن القومي، كما أنهم سعوا لتحديد إذا كان ترامب يعمل لحساب روسيا عن قصد، أو أنه وقع عن غير قصد تحت تأثير موسكو.

وقال ترامب في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز": "أعتقد أن هذا هو المقال الأكثر إهانة الذي قرأته على الإطلاق. هذه إهانة كبيرة. لقد طردت جيمس كومي لأنه كذاب كبير وقام بعمل رهيب عندما كان رئيسا لمكتب التحقيقات الفيدرالي FBI".

واعتبر ترامب، أنه يتصرف بصرامة بالغة تجاه روسيا أكثر من أي رئيس أمريكي آخر.


وتجري في الولايات المتحدة، العديد من التحقيقات الموازية بشأن مزاعم "التدخل الروسي" في الانتخابات الرئاسية عام 2016.

ويقوم المدعي الخاص روبرت مولر ولجان من الكونجرس بإجراء تحقيقات منفصلة منذ عام 2017 حول ادعاءات مساعدة روسيا لترامب في الفوز بمنصب الرئاسة.
 

إقرأ ايضا