الشبكة العربية

الإثنين 06 يوليه 2020م - 15 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

تحقيق رسمي في تحليق مروحية عسكرية فوق محتجين على مقتل "فلويد"

12343069_p

فيما تتواصل الاحتجاجات، التي اندلعت قبل أكثر من أسبوع على خلفية مقتل المواطن المنحدر من أصل إفريقي، جورج فلويد على يد رجل شرطة أبيض، بدأت السلطات الأمريكية، تحقيقًا في تحليق مروحية عسكرية فوق عدد من المحتجين في العاصمة واشنطن، الإثنين.

وقال بيان صادر عن فرقة الحرس الوطني في واشنطن، إن آمر الفرقة أصدر تعليماته بالتحقيق في الواقعة، مشددًا على أن "أولويتنا القصوى أمن الحرس الذي يدعم السلطات المدنية، ولقد نذرنا أنفسنا للحفاظ على أمن المواطنين وحقهم في التظاهر".

وقالت وكالة "الأناضول" إن البيان لم يقدم أية تفاصيل حول مجريات التحقيق وكيفيته.

والإثنين حلقت مروحية عسكرية على نحو منخفض فوق رؤوس المحتجين بأجواء العاصمة الأمريكية، الأمر الذي فسره مراقبون على أنه نوع من أنواع استعراض القوة.

وانطلقت شرارة الاحتجاجات من مدينة منيابوليس بولاية مينيسوتا(شمال)، وتفشت في عدد من الولايات، ودخلت الثلاثاء يومها الثامن حيث نزل آلاف المحتجين للشوارع بعدد من المدن، للمطالبة بالعدالة من أجل فلويد.

وفي 25 مايو الماضي، أوقفت شرطة مدينة منيابوليس، فلويد بشبهة الاحتيال، وأثناء توقيفه أقدم شرطي على وضع ركبته على عنقه وهو رهن الاعتقال، وأخذ يتوسل إليه، قائلا: "لا أستطيع التنفس"، إلا أن مناشدته لم تلق استجابة، ليلقى حتفه.

ونشرت عائلة فلويد تقرير تشريح الجثة، الذي خلص إلى أنه مات نتيجة للاختناق.

وأشار التقرير إلى أن فلويد توفي في مكان الحادث نتيجة لتوقف الدورة الدموية في دماغه لانقطاع الأكسجين عنه بسبب الضغط على عنقه وظهره.
 

إقرأ ايضا