الشبكة العربية

الخميس 21 مارس 2019م - 14 رجب 1440 هـ
الشبكة العربية

بيان لشرطة «نيوزيلندا» يكشف شئ مؤسف جديد في «مجزرة المسجدين»

9-37-768x432

أعلن قائد الشرطة في نيوزيلندا مايك بوش، عن ارتفاع عدد شهداء الهجوم الإرهابي على المسجدين، إلى 50 بعد عثور المحققين على جثة أخرى بأحد المسجدين.
وأضاف بوش، في مؤتمر صحفي "بكل الحزن أقول أن عدد الأشخاص الذين ماتوا في هذا الحادث ارتفع الآن إلى 50. حتى ليلة الأمس تمكنا من نقل جميع الضحايا من الموقعين. أثناء قيامنا بذلك تمكنا من العثور على ضحية أخرى".
وتابع، أن عدد المصابين في الهجوم بلغ أيضا 50 مصابا، بحسب "رويترز".
ووجهت السلطات في نيوزيلندا تهمة القتل إلى الإ رهابي برينتون هاريسون تارانت، المشتبه به الرئيسي، في حادثة إطلاق النار على مسجدين، التي وقعت أول أمس الجمعة، وأسفرت عن استشهاد 50 مصليا وإصابة عشرات آخرين.
وعلى خلفية الحادثة، تعهدت رئيسة الوزراء جاسيندا أرديرن بإصلاح قوانين الأسلحة النارية في البلاد.
ومثل المتهم الإرهابي، وهو مواطن أسترالي، أمام محكمة جزئية في كرايستشيرش، والتي أمرت بحبسه لحين عرضه على المحكمة العليا في الخامس من أبريل.
لم يتحدث تارانت أمام المحكمة التي ظهر أمامها مكبل اليدين ومرتديا ملابس السجن البيضاء. ولم يطلب محاميه الذي عينته المحكمة إطلاق سراحه بكفالة. وقالت الشرطة إنه سيواجه على الأرجح تهما أخرى.

الهجوم، الذي وصفته رئيسة الوزراء بالإرهابي، هو أسوأ حادث قتل جماعي في نيوزيلندا، ورفعت السلطات مستوى الخطر الأمني إلى أعلى درجة.
وكان المسلح قد بث لقطات حية للهجوم على الإنترنت من مسجد في مدينة كرايستشيرش على وسائل التواصل الاجتماعي. ونشر أيضا رسالة يندد فيه بالمهاجرين ويصفهم بالغزاة.
 

إقرأ ايضا