الشبكة العربية

الإثنين 30 مارس 2020م - 06 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد صورة احتضان السفير الإسرائيلي..«برنس»تتحدث للصحافة العبرية

Capture


تناولت وسائل الإعلام الإسرائيلية لقاء الدكتورة منى برنس أستاذ الأدب الإنجليزي، المفصولة من كلية الآداب جامعة قناة السويس بمصر، مع السفير الإسرائيلي "جوفيرين".
وجاءت فضائية "مكان" الإسرائيلية كأبرز وسائل الإعلام التي تناولت التقرير، والذي أوضحت من خلاله عن رأيها في التعامل مع الدولة الإسرائيلية.
وفى التقرير قالت منى برنس، إنها التقطت صورة مع السفير الإسرائيلى وطلبت منه أن تضع الصورة على فيس بوك ولم يمانع فى ذلك وبناء على موافقته قامت نشرها عبر وسائل التواصل الاجتماعى، متابعة: "أنا اتصورت مع السفير وقولتله ممكن أحط الصورة على فيس بوك معنديش مشكلة من رد الفعل بتاع الناس اللى مش عاجبها علشان كل واحد حر".
ومن خلال التقرير قالت منى برنس، إن القانون لا يوجد به ما يجرم التواصل مع الإسرائيليين، وأنها لا تمثل أى جهة وأن كل تصرفاتها قانونية، وحول التطبيع أشارت إلى أنه لا يوجد تطبيع ثقافى ولا رياضى ولا على المستوى الأكاديمى أو الجامعات وأنها تتمنى أن يتغير هذا الوضع فى وقت من الأوقات.
وتابعت برنس، أنها غير معنية بمن يهاجمها وذلك لأنها تفكر فى المستقبل على حد زعمها، وتتمنى أن نصل لحلول إنسانية فى المنطقة مبنية على التعاون وأن تكون هناك حياة أفضل.
وكانت قد نشرت منى البرنس، صورة لها مع السفير الإسرائيلى ديفيد جوفيرين وهى تهديه نسخة من كتبها "أمريكا وجه القمر"، وقد بدت في الصورة معه بطريقة حميمية واحتضنته بإحدى يديها الأمر الذى تسبب فى إثارة حالة من الجدل الكبير عبر مواقع السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية، عن سر هذه اللقاء الغريب.

وكانت جامعة قناة السويس قد فصلت "برنس" بعد التحقيق معها، على إثر قيامها بنشر صور وفيديوهات لها وهي ترقص وترتدي المايوه وتشرب الخمور.

 

إقرأ ايضا