الشبكة العربية

الأحد 08 ديسمبر 2019م - 11 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بعد الحكم بحبسها لتعذيب عامل مصري.. أول تصريحات لابنة الملك سلمان

download


بعد حصولها على حكم غيابي بالحبس في فرنسا بتهمة تعذيب عامل مصري واحتجازه، نشرت وسائل إعلام سعودية أول تصريحات للأميرة حصة ابنة الملك سلمان الوحيدة، كاشفة طموحاتها في تولي منصب قيادي.
وقالت الأميرة حصة بنت سلمان: في الوقت الحالي أنا مهتمة بالمؤسسة التي نود تدشينها قريبا بإذن الله (مؤسسة إنسانية)، وأشعر أن هذا العمل سيمنحني فرصة أكبر للمشاركة في تقديم ولو جزء بسيط من واجبنا تجاه هذا الوطن العظيم، كما أن الوالد يشاركني نفس هذا الشعور، وكذلك الأمير محمد".
وأضافت حسب مجلة "اليمامة": لا شك أن الفرصة الآن مواتية أكثر من أي وقت مضى، بعد صدور الكثير من القرارات الداعمة لتمكين المرأة، ولكن كما أسلفت أنا يشغلني الآن أمر المؤسسة الخيرية في المقام الأول، وبعد ذلك لو أتيحت لي الفرصة لتولي أي منصب قيادي فلم لا؟".
وأعربت الأميرة حصة عن أمنيتها بالانخراط في المجال الأكاديمي، كونها عضو هيئة تدريس في جامعة الملك سعود لكلية القانون والعلوم السياسية، مضيفة: “لكني مقلة بسبب انشغالي بتحضير رسالة الدكتوراه، فأنا حاصلة على شهادتي ماجستير، في تخصصين مختلفين وما زلت أعمل لنيل درجة الدكتوراه”؟
وأضافت: "بعض المسؤوليات الأخرى تجعل خطواتي في هذا الجانب أبطأ نوعا ما، أميل كثيرا للعمل في المجال الأكاديمي، ولي مشاركات في جامعة الملك سعود وإن شاء الله أعود إليها قريبا، لتقديم محاضرات لمادة أساسيات حقوق الإنسان بعد أن تخففت من بعض الأعباء والمسؤوليات”.

وعن مبادرة تحديد سن الزواج، قالت الأميرة: “المبادرة كانت فكرتي، والأميرة موضي بنت خالد، كانت تعرف مدى اهتمامي بهذا الأمر، وقد كلفت الجمعية بجمع المواد العلمية اللازمة لإطلاق المبادرة، وبدء الحملة المخصصة لها".

وكانت محكمة فرنسية، أصدرت، حكما بسجن الأميرة حصة بنت سلمان، 10 أشهر مع وقف التنفيذ، بعد إدانتها في قضية التواطؤ في أعمال عنف استخدم فيها السلاح.

 
 

إقرأ ايضا