الشبكة العربية

الجمعة 20 سبتمبر 2019م - 21 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

بسبب مصر .. تل أبيب تغير أسلوبها وتمتنع عن مهاجمة عزة

مصر وإسرائيل
"حكومة تل أبيب تغير أسلوبها ..وجيشها يمتنع عن مهاجمة القطاع"..هكذا بدأت صحيفة "هآرتس" العبرية تقريرا لها؛ لافتة إلى أن "امتناع تل أبيب عن مهاجمة غزة يهدف إلى منع التصعيد العسكري، والذي قد يمس بجهود الوساطة المصرية، في وقت ترى فيه القاهرة بتنظيم الجهاد الإسلامي طرفا في هدنة محتملة، وتسعى لضم أعضاء هذا التنظيم لمفاوضات ومحادثات وقف النار".
وأوضحت"الجيش الإسرائيلي امتنع أمس (الثلاثاء) من الرد على إطلاق صاروخ صوب المتسوطنات اليهودية، وهو الأمر الذي قام به تنظيم الجهاد، هذا القرار بعدم الرد يتنافى مع الأسلوب الذي اعتادت عليه تل أبيب في حالات سابقة؛ ما يشهد على تغيير السياسة الإسرائيلية والتي كانت ترى في حماس مسؤولة عن أي إطلاق للنار يحدث من غزة". 
وذكرت"الامتناع عن مهاجمة القطاع هدفه منع التصعيد والإضرار بجهود التهدئة المصرية، وحتى وقتنا هذا، اعتادت تل أبيب التعامل بطريقة أخرى فيما يخص العلاقة بين حماس والجهاد".
ولفتت الصحيفة العبرية "ففي أكتوبر 2017 وبعد هجوم على نفق بالقرب من مستوطنة (كيسوفيم) قتل فيه 14 من رجال الجهاد، هدد الأخير بالرد، وفي المقابل حمل بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء حركة حماس المسؤولية عن أي هجوم يشن من غزة".
ومضت "الأسلوب الذي اتبعه الجيش الإسرائيلي امس بعدم الرد  يأتي في إطار سياسة جديدة للصمت على ما رأته تل أبيب محاولة خارجية لإجهاض مساع حماس للتهدئة معها وإحراج القاهرة، في وقت ترى فيه الاخيرة في الجهاد طرفا في أي تهدئة محتملة، وتحرص على ضم أعضاء هذا التنظيم للمفاوضات".
ونقلت عن مصادرها "رغم أن حماس فقدت السيطرة على جزء مما يحدث في غزة، إلا أنها لا زالت لديها القوة لمنع إطلاق الصواريخ من الجنوب".
 

إقرأ ايضا