الشبكة العربية

الثلاثاء 19 نوفمبر 2019م - 22 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

بحوار مع بي بي سي .. "محمد علي" يفضح النظام على الهواء مباشرة

السيسي

نشرت الإعلامية رشا قنديل على حسابها في تويتر مقطع فيديو يكشف عن لقاء يجمعها مع رجل الأعمال والمقاول محمد على على شاشة الـ "بي بي سي".
وكتبت قنديل على حسابها : " الممثل والمقاول المصري #محمد_علي يتحدث إلى رشا قنديل في أول لقاء تلفزيوني له على شاشة بي بي سي عربي مع برنامج #بلا_قيود الأربعاء المقبل .. انتظرونا".
ويعتبر هذا تغيير نوعي للمقاول محمد على، والذي توقف قليلا خلال الأايام الماضية عن بث فيديوهات على الحسابات المنسوبة له على وسائل التواصل الاجتماعي والتي تحمل عنوان " أسرار محمد علي".
وكان رجل الأعمال محمد علي قد كشف مزيدا من فساد النظام في حوار أجرته معه موقع ميدل إيست آي.
وقد أكد محمد علي في المقابلة، التي هي الأولى مع وسائل الإعلام منذ خروجه من مصر، أن وسطاء تابعين للحكومة المصرية قالوا له، "المسؤولون انزعجوا مما حدث لك، وأنت رجل محترم، وأنت ابننا وعزيز علينا.. لذا تعالَ إلى السفارة ودعنا نجلس معا"، مؤكدا أنه رفض.
وعندما سئل عما إذا كان يعتقد أنه كان من الممكن أن يلقى مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي، الذي اغتيل في القنصلية السعودية في إسطنبول قبل عام، كان محمد علي متحفظا.
وأضاف المقاول المصري -الذي اشتكى سابقا من عدم سداد الحكومة المصرية مستحقات شركته عن مشروعات نفذها- أن الجهات التي حاولت استدراجه استخدمت الأموال إغراء له لإعادته إلى بلاده.
وأوضح : "قالوا لي إنهم سوف يعطونني أموالي وأكثر، ونصحوني بأن أهدأ ولا أنشر المزيد من مقاطع الفيديو ولا أتحدث".
وأشار المعارض المصري الأشهر حاليا إلى أن محاولات تكميمه لم تقتصر على الرشوة، موضحا أنه يعيش تحت تهديد دائم بالاغتيال.
وأوضح "تلقيت كمية لا تصدق من التهديدات.. يقولون لي: نحن نعرف أين أنت. سوف نجدك يوما ما".
وقال علي : "أنا لست سبايدر مان. يمكن لأي شخص استئجار عصابة لقتلي.. أنا أعرف بالفعل أنني أعرّض حياتي للخطر مع أول فيديو قمت بنشره"
وقد تحدث محمد علي للموقع البريطاني من مكان سري في إسبانيا حيث هرب هو وعائلته، مؤكدا أنه يعمل بشكل مستقل تماما، وأنه ليس وراءه أي منظمة أو أي شخص، مشددا على أنه لا ينتمي إلى تنظيم معارض أو فصيل منشق من الجيش المصري.
وقال "لو كانت هناك مجموعة تقف ورائي، لساعدتني، بدلا من أن أجلس هنا بمفردي".

 


 

إقرأ ايضا