الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

بابا الفاتيكان: هذه الراهبة أنقذت حياتي قبل 60 سنةً

فرانسيس
فرانسيس بابا الفاتيكان

كشف البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، عن راهبة في إحدى المستشفيات ساهمت في إنقاذ حياته قبل نحو 60 سنةً، عندما واجه خطر الموت بسبب التهاب رئوي، واصفا الراهبة بأنها كانت سديدة الرأي وخالفت أوامر الطبيب.

ويقول البابا في كتابه الجديد، إنه عندما كان يدرس في أميركا اللاتينية لنيل لقب قس في الخمسينات أصيب بالتهاب رئوي، ولكن طبيب الكاتدرائية أخطأ التشخيص واعتقد أن الأمر لا يعدو كونه إصابة بالإنفلونزا، لكن الحالة ساءت وتطلب الأمر نقله إلى المستشفى وهو "على وشك الموت" – بحسب ما ذكرت رويترز-.

وأدرك الطبيب المعالج في المستشفى أن الحالة التهاب رئوي وأمر المساعدين بإعطاء الشاب "جورج ماريو بيرجوجليو" نوعين من المضادات الحيوية، لكن إحدى الراهبات وتدعى "كورنيلا كاراجليو" كان لها رأي آخر، فبمجرد أن غادر الطبيب أبلغت الفريق الطبي قائلة،:"فلنضاعف الجرعة"، كانت راهبة حكيمة بالتأكيد، بمطالبتها بمضاعفة الجرعة أنقذت حياتي، وبعد ذلك بعدة أشهر عدت للمستشفى مرة أخرى لإزالة الجزء العلوي من إحدى رئتي بسبب عدوى أصبت بها".

وقال فرنسيس 81 عامًا، بهذه التصريحات في حديث مع القس الإسباني "فرناندو برادو" بشأن الكتاب الذي يحمل اسم "قوة المهنة" والذي ناقش فيه التحديات التي تواجه من يريد أن يصبح قسا أو من تريد أن تصبح راهبة اليوم، حيث من المقرر نشر الكتاب الجديد هذا الأسبوع بعدة لغات.
 
 

إقرأ ايضا