الشبكة العربية

الجمعة 24 مايو 2019م - 19 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

انقلاب عسكري على رئيس الجابون أثناء تواجده في المغرب

images

نفذ ضباط في جيش الجابون انقلابا عسكريا فيما يبدو في وقت مبكر صباح اليوم الاثنين فسيطروا على مبنى الإذاعة الوطنية وأعلنوا عدم رضاهم عن استمرار الرئيس علي بونغو الذي يعالج من جلطة دماغية في المغرب.
وقال اللفتنانت كيلي أوندو أوبيانغ زعيم ما يعرف باسم الحركة الوطنية لقوات الدفاع والأمن في الجابون إن الكلمة التي ألقاها بونغو بمناسبة العام الجديد “عززت الشكوك في قدرة الرئيس على الاستمرار في القيام بمسؤوليات منصبه”.
وأذيع البيان الساعة الرابعة والنصف صباحا تقريبا بالتوقيت المحلي (05:30 بتوقيت غرينتش). وقال مصدر مقرب من الحكومة إن هناك إطلاق نار حول محطة التلفزيون الوطنية لكن يبدو أن منفذي الانقلاب مجموعة صغيرة من الجنود.
وقال متحدث رئاسي لوكالة "رويترز" إنه سيلقي بيانا بعد فترة قصيرة.
ونقل بونغو (59 عاما) إلى مستشفى في السعودية في أكتوبر تشرين الأول بعد أن أصيب بالجلطة. ثم انتقل إلى المغرب في نوفمبر تشرين الثاني ليواصل العلاج.
وفي كلمته بمناسبة العام الجديد أقر بونغو بمشكلاته الصحية لكنه قال إنه يتعافى. وتلعثم في نطق بعض الكلمات ولم يحرك ذراعه اليمني لكن بخلاف ذلك بدا في حالة صحية معقولة.
وتحكم عائلة بونغو الدولة المنتجة للنفط منذ ما يقرب من نصف قرن. وتولى بونغو الرئاسة خلفا لوالده عمر الذي توفي في عام 2009. وخيمت مزاعم تزوير واحتجاجات عنيفة على إعادة انتخاب بونغو عام 2016.
 

إقرأ ايضا