الشبكة العربية

الخميس 02 أبريل 2020م - 09 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

العراق.. تعيين أول من حاكم «صدام» وزيرًا للعدل في الحكومة الجديدة

CfskJSiW8AABu5m

يصوت مجلس النواب العراقي ، على تشكيل الحكومة العراقية الجديدة التي تواجه خلافات سياسية، في جلسة من المقرر عقدها اليوم، وسط ترجيح بتأجيلها لعدم اكتمال نصاب النواب، ومقاطعتهم.
وبعد أسبوع حافل بالمفاوضات بين الكتل السياسية، ورئيس مجلس الوزراء المكلف، محمد توفيق علاوي، لم يعلن النواب قرارهم الأخير بالحضور إلى الجلسة، والتصويت على الوزراء الذين تعذر البعض منهم تلبية لمطالب المتظاهرين بتجديدهم لثورتهم المليونية الثلاثاء الماضي، 25 فبراير.
وكشف النائب عن كتلة الاتحاد الإسلامي الكردستاني في البرلمان العراقي، جمال كوجر، في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" في العراق، عن أسماء المرشحين الذين اختارهم رئيس الحكومة الاتحادية، لتمثيل إقليم كردستان، وتفاصيل المفاوضات الجارية للتوصل إلى حلول مرضية تنهي الأزمة القائمة.
وأوضح كوجر أنه "كانت هناك جلسة لرئاسة الإقليم، وباقي الرئاسات، ورؤساء الكتل، عقدت مؤخراً، واتفقوا أن تستمر المفاوضات لحين يوم التصويت، بالتالي نتائج المفاوضات ستقرر مشاركتنا، أو عدم مشاركتنا للتصويت في جلسة البرلمان اليوم الخميس".
وعدّد كوجر النقاط الأساسية لمفاوضات إقليم كردستان، والكتل الكردستاني، مع رئيس الحكومة الجديد علاوي، وهي أولاً: حفظ، وحماية، وإعطاء كامل الصلاحية للإقليم كي يقرر بنفسه الوزراء، وليس القرار بدلا عنه في الاختيار.
وثانيا: المفاوضات الخاصة بحصة إقليم كردستان من الموازنة الاتحادية العامة، وثالثا:  الوزراء في ما يخص الإقليم، ورابعا: في ما يخص الاتفاقات المبرمة بين المركز والإقليم قبل محمد توفيق علاوي الذي عليه احترامها.
وعن حصة المكون الكردي من الكابينة الحكومية، أفاد كوجر، قائلا: "إن رئيس مجلس الوزراء، كما أخبرنا في جلسته معه أنه حدد للكرد 3 وزارات هي: المالية، والعدل، والتجارة".

وأضاف كوجر أن الشخصيات التي كشفها لنا رئيس مجلس الوزراء محمد علاوي، عن المكون الكردي هم :
القاضي رزكار محمد أمين، الذي كان أول من حاكم رئيس النظام العراقي السابق، صدام حسين، لوزارة العدل، وعادل عبد الكريم لوزارة التجارة، وشوان إبراهيم طه، خبير اقتصادي مرموق على مستوى عالمي، وكان رئيس الوزراء الأسبق حيدر العبادي قد اختاره مستشارا له، لوزارة المالية.
 

إقرأ ايضا