الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

الصين تعلق على تدهور صحة زعيم كوريا الشمالية

1040707995_0_268_2803_1785_1000x541_80_0_0_f3f9c07c08f35e835fd3eec2af52f43d


علقت وزارة الخارجية الصينية، اليوم الثلاثاء، على التقارير الإعلامية التي تحدثت عن تدهور صحة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.
وقال المتحدث باسم الخارجية الصينية، جين شوانغ، في تصريح صحفي: "لفتنا الانتباه إلى التقارير الإعلامية حول هذا الموضوع، لكننا لا نعرف مصدرها".
وأكد أن "الصين وكوريا الشمالية جارتان صديقتان"، مضيفا: "جمهورية الصين الشعبية مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية من أجل تطوير العلاقات الثنائية بشكل مستمر".
وتأتي هذه التصريحات تعليقا على تقارير إعلامية، ذكرت أن زعيم كوريا الشمالية في وضع صحي خطر بعد إجرائه عملية جراحية في القلب.
وقال موقع "دايلي إن كي" المتخصص في أخبار كوريا الشمالية، نقل عن مصدر محلي في كوريا الشمالية، إن الزعيم كيم جونغ أون خضع لعملية جراحية للأوعية الدموية للقلب يوم 12 أبريل.
ورجح الموقع تعرض كيم جونغ لمشكلة صحية لعدم مشاركته في طقوس زيارة مقبرة الزعيم الراحل، مؤسس الدولة، كيم إيل سونغ بمناسبة عيد ميلاده 15 أبريل/ نيسان الجاري لأول مرة بعد تنصيبه في الحكم.
كما قال مصدران في حكومة كوريا الجنوبية، إن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ليس مريضا بشدة، وذلك بعد تقارير أفادت بأنه "خضع لإجراء طبي خاص بالقلب والأوعية الدموية وفي خطر شديد حاليا".
وقال مصدران في حكومة الجنوب، إن التقارير الخاصة بصحة كيم غير صحيحة. ولا توجد إشارات غير عادية واردة من الشمال.
وكان المسؤول الحكومي الجنوبي الذي يتولى ملف التعامل مع كوريا الشمالية، قال في مكالمة هاتفية مع وكالة "يونهاب" للأنباء: "لا يوجد ما يقدر به سوء صحة كيم جونغ أون، بالإشارة إلى ممارسة كيم نشاطه المعلن في الآونة الأخيرة".
 

إقرأ ايضا