الشبكة العربية

الإثنين 09 ديسمبر 2019م - 12 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

صحيفة عبرية:

الحرب الإسرائيلية القادمة مع إيران أشرس من 67 و73

000_TS-Nic6358374-640x400


بعنوان: "إيران ملزمة بالرد على إسرائيل ولو أشعلت حربًا بالشرق الأوسط"، قالت صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، إنه "بعد ساعات من إطلاق صواريخ من سوريا باتجاه الحدود الشمالية لإسرائيل، قام الجيش الإسرائيلي بالرد ضد المليشيات الشيعية في الجارة الشمالية".

وأضافت: "هذا التحول السريع للتوتر بين الشمال والجنوب مؤشر على ما ستشهده السنوات المقبلة، وفي الماضي دخلنا في حربين مع مصر؛  الأيام الستة عام 1967 ويوم الغفران  عام 1973، كل حرب كان لها أسبابها؛ الأولى كانت بسبب تمركز الجيش المصري على حدودنا الجنوبية، والثانية نتيجة تطلعات القاهرة ودمشق لاستعادة مرتفعات الجولان وسيناء التي فقدتاها خلال حرب 1967".

وذكرت الصحيفة أن "من الصعب المقارنة بين الحربين مع القاهرة وبين المواجهة المستقبلية مع طهران، فالحرب مع الأخيرة ستكون أشرس في ظل وقوفها على حدودنا ودعمها للإرهابيين من الشمال والجنوب، لهذا يحتاج جيشنا إلى المرونة الكبيرة والذكاء واليقظة للتعامل مع هذا الأمر".

وتابعت: "مؤخرًا؛ أعلنت إيران أنها دربت آلاف المقاتلين الشيعة في سوريا، هذه الحقيقة المرعبة تقلق تل أبيب، وتجعلها تتصور أسوأ سيناريو إذا ما وصلت تلك الآلاف إلى حدودنا وهذا أمر ممكن بالتأكيد؛ وقتها سيكون التهديد بالنسبة إلى الجيش الإسرائيلي خطيرا، ما قد يتصاعد إلى حرب شاملة".

واستكملت: "من هنا تنشأ المعضلة الأمنية لإسرائيل؛ كيف سترد على إيران التي تمثل خطرا على الحدود، أما سنتبع معها سياسة ضبط النفس وإلى متى؟".

كان الجيش الاسرائيلي أعلن شنه ضربات على مواقع عسكرية في دمشق أمس ردًا على إطلاق صواريخ من سوريا.

وأشار في بيان إلى اعتراض دفاعاته الجوية 4 صواريخ أطلقت من سوريا، بينما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الجانب الإسرائيلي رد بشن غارات على أهداف قرب دمشق.


وذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الدفاعات الجوية السورية تصدت ليل الثلاثاء الأربعاء لصواريخ أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية قرب دمشق.
 
 

إقرأ ايضا