الشبكة العربية

الأربعاء 01 أبريل 2020م - 08 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

الجراح الفرنسي الذي أنقذ فجر السعيد يفجر مفاجآت صادمة

2019_11_11_19_23_51_567


كشف الجراح الفرنسي الذي أنقذ الإعلامية الكويتية فجر السعيد، من الموت بعد تدهور حالتها الصحية إثر إجراء عملية تكميم معدة في الكويت، مفاجآت صادمة حول حالتها التي كادت أن تفارق الحياة.
وحظي الجراح الفرنسي بلقاء أمير الكويت الشيخ صباح الجابر الأحمد، واصفا ذلك بـ«الحدث الاستثنائي»، حيث لمع نجمه، وتصدرت أخباره وسائل التواصل الاجتماعي في الكويت والخليج.
وأجرت صحيفة القبس لقاءًا حصريًا مع الجراح الفرنسي الشهير ألكسندر رولت، حيث كشف تفاصيل «عملية الإنقاذ» التي نفذها للأخذ بيد السعيد، بعد أن وصلت إلى فرنسا مصابة بجرثومة خطيرة للغاية، بعد عشرة ايام من خضوعها لعملية تكميم فاشلة.
اتضحت جوانب الحالة التي كانت عليها الإعلامية فجر السعيد من خلال نتائج أشعة وتحاليل مختبرية، حيث كان الوضع الصحي لها «سيئاً للغاية» و«تتدهور حالتها بشكل سريع»، مما جعل القرار الذي اتخذه رولت بإجراء تلك العملية قرارا ملهما، تسبب في انقاذ فجر السعيد من حلج الموت، وعودتها إلى جمهورها على ما يرام.
العملية عن طريق الجراحة وليس المنظار للتعامل مع «جرثومة كامنة داخل خيوط الجهاز الهضمي»، وكانت آثار جراحة التكميم «مفتوحة تماما مع التهابات خطيرة للغاية» لم يسبق له مشاهدتها طوال حياته العملية، فكان مضطرا إلى القيام بهذه «الجراحة الخطيرة» و«وضع الأمعاء على مستوى الجلد» حتى انه ترك بعض الجروح «مفتوحة على مدى أسابيع».
ويفخر ذلك الجراح العالمي الشهير باتخاذ القرار الطبي في تلك الحالة على مسؤوليته الشخصية «لأنه ثبت مع الايام تحسن حالة السعيد الصحية مما أهلها لمغادرة العناية المركزة بعد 3 أسابيع من عملية الإنقاذ»، وبعد 3 أشهر من العملية الأولى تمكن من «إعادة وضع الجهاز الهضمي بالكامل إلى وظيفته الطبيعية».



هناك مثلث ذهبي يعتمده د. رولت كطبيب جراح، يتضمن مواجهة التحديات التي تعترض سلامة المريض وتنفيذ القرارات الجراحية من دون إبطاء في ما يسمى بعملية إنقاذ حياة، ومن ثم يأتي دور إرادة المريض التي تحقق النتائج المرجوة لاحقا.
ومثلما وضح آنفا، تجسد ذلك المثلث الذهبي مع حالة الإعلامية فجر السعيد، التي كانت جراحتها «ذات طابع صعب ومعقد»، فواجه ما كان يهدد حياتها، وسارع في تنفيذ القرار بالجراحة، ومن ثم ساعدت إرادتها القوية في الوصول إلى الغاية ونجاتها من هذا الخطر الداهم، ولذا كانت سبب شهرته المفاجئة له في الكويت والخليج، لا سيما أن حالة المريضة التي وصلت بها إلى فرنسا كانت متدهورة، ومثار قلق الكثيرين.
عمليات السمنة
من هو «رولت»؟
 - جراح منذ 2001 - يبلغ 48 عاما - متزوج بلا أولاد - يعمل في مستشفى فوش - يهوى السيارات الرياضية - يعتمد نمط حياة جيدا لا صحيا - يمارس الرياضة بانتظام - يسعد بالتواصل مع مرضاه منفتح على الكويت أبدى د. رولت استعداده وسعادته للقيام بعمليات جراحية في الكويت او في اي مكان اخر، فهو منفتح على اي اقتراح بشأن ذلك علما أن طلبات كثيرة تصله من مرضى كثيرين بالكويت للفحص والاستشارة ويرحب بهم دوما.


 

إقرأ ايضا