الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

الجارديان: ضغوط علي بريطانيا لمعاقبة الأنظمة المعادية لحرية الصحافة

بريطانيا
تتعرض الحكومة البريطانية لضغوط كبيرة، من المجتمع الأهلي البريطاني، لحملها على معاقبة الدول والأنظمة المعادية لحرية الصحافة وتضطهد الصحفيين.
وفي السياق نشرت صحيفة الغارديان، مقالات كتبه مراسل الشؤون الدبلوماسية، باتريك وينتور، بعنوان "دعوات تطالب وزارة الخارجية بفرض عقوبات ضد الدول التي تهاجم حقوق وسائل الإعلام"، وقال إن كثيرين يرون أن الحملة التي تقودها وزارة الخارجية البريطانية لمقاومة الهجوم العالمي على حرية وسائل الإعلام تفتقر إلى التركيز.
وقال الكاتب في المقال الذي عرضه موقع "بي بي سي عربي"  إنه على الرغم من استضافة الحملة التي تقودها وزارة الخارجية لمؤتمر حرية الإعلام في العاصمة البريطانية لندن وتعيين المحامية أمل كلوني مبعوثة خاصة لحرية الإعلام بوزارة الخارجية، إلا أن الضبابية وعدم الوضوح في كيفية توفير التمويل الكافي للحملة يزيد من مخاوف أن تتحول هذه المبادرة إلى خيبة أمل.
ويشير الكاتب إلى أن اللجنة المكلفة بالحملة استمعت إلى العديد من الحالات التي كانت فيها القوانين المحلية تحمي الصحافة الحرة من الناحية النظرية لكن السياسيين الاستبداديين منعوا القضاء من تطبيق هذه القوانين. فقد حاولت وزارة الخارجية إلقاء الضوء على خروقات السياسيين لحرية الإعلام، إلا أن ناشطين أشاروا إلى أنها لا تتحدث بقوة أو تتخذ إجراء ضدهم .
ويختم المقال بمطالبة الناشطين لوزارة الخارجية والنواب بفعل المزيد (فرض عقوبات) تجاه من يقومون بمثل هذه الانتهاكات خصوصا إذا كانت أنظمة دول، لأن تساهل بريطانيا قد ينظر إليه على أنه تنازل عن المبادئ والقيم، كما هو الحال في قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
 

إقرأ ايضا