الشبكة العربية

الثلاثاء 18 يونيو 2019م - 15 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

التفاصيل الكاملة لهروب فتاة كويتية إلى بريطانيا لطلب "اللجوء السياسي"

010816122147_14_1

تمكنت فتاة من (البدون) مقيمة في الكويت من الهرب إلى بريطانيا لطلب اللجوء السياسي.

ووفق صحيفة "الأنباء" المحلية، فإن الفتاة - التي لم تكشف عن اسمها - أظهرت كاميرات مطار الكويت الدولي أنها غادرت من المطار بجواز سفر مواطنة كويتية وأن كويتيًا من "أصحاب السوابق" كان مغادًرا معها.

وتبين أن هذا الشخص الذي اصطحبها إلى بريطانيا، قام بتسفيرها مستخدمًا جواز سفر يخص زوجة شقيقه، التي نفت بدورها أن يكون لها أي دور في القضية، مشيرة إلى أن شقيق زوجها طلب منها جواز سفرها لتحديثه، وفوجئت باتصال يردها من المباحث الجنائية وإبلاغها بتورطها في القضية.

ونقلت الصحيفة عن مصدر امني، أن "السلطات الأمنية في بريطانيا أرسلت تقريرًا إلى السلطات الكويتية جاء فيه أن فتاة قادمة من الكويت طلبت من موظفي الجمارك في بريطانيا حق اللجوء السياسي، ولدى سؤالها عن الإثبات الشخصي لها أو بالأحرى جواز السفر قالت انه لا يوجد معها".

وأشارت إلى أن "الجواز الذي حضرت به هو جواز سفر كويتي، ولكنها من غير محددي الجنسية، وان الجواز الذي دخلت به غادر به شخص كان يرافقها ثم عاد إلى الكويت".

ورجعت السلطات في بريطانيا إلى كاميرات المراقبة وتأكد لها أن طالبة اللجوء دخلت باسم مواطنة كويتية، وأن السلطات لا تزال تخضع طلبها باللجوء السياسي للتقييم.

وأضاف المصدر: "تم إرسال التقرير الأمني الوارد من بريطانيا إلى الإدارة العامة للمباحث الجنائية، حيث تم تشكيل فريق عمل لتحديد كيفية خروج الفتاة بجواز سفر كويتي، حيث قام الفريق بتحديد الطائرة التي أقلت الفتاة إلى بريطانيا وذلك بالاستعانة بالكاميرات، حيث رصدت مرافقتها لشاب كويتي، ولدى الاستعلام عنه تبين أنه سوابق ( في قضايا مالية)، وأن هذا الشاب عاد إلى الكويت بعد ساعات من المغادرة، وهو ما رصدته الكاميرات داخل مطار الكويت الدولي أيضًا".

وتابع المصدر: "حاول رجال المباحث ضبط المتهم الذي مكن الفتاة من المغادرة، ولكن حتى الآن لم يتم ضبطه"، مشيرًا إلى أن "الخطوة التالية تمثلت في استدعاء المواطنة التي استخدم جواز سفرها في الجريمة، وبسؤالها عن اشتراكها في الجريمة نفت ذلك".

وذكرت، أن "كل ما تعرفه عن الواقعة أن شقيق زوجها طلب جواز سفرها لتجديده ولم تتخيل أن يكون بصدد استخدامه في جريمة ما"، وأكدت أنها لا تعلم أي تفاصيل عن الواقعة، ولدى عرض صور الفتاة البدون طالبة اللجوء السياسي عليها نفت بشكل قاطع معرفتها بها.

وقال المصدر إن "هناك جهودًا كبيرة لضبط المتهم الرئيسي في القضية، حيث سيخضع للتحقيقات"، لافتًا إلى أن كل الاحتمالات بشأن دوافع ما حصل قائمة، وقد يكون هذا الشخص تقاضى مبالغ مالية نظير ذلك.

وأوضح أنه تم الاستعلام عنه في حركة السفر والعودة، وتبين أن الشخص غادر إلى بريطانيا، وعاد في اليوم ذاته.

وأشار المصدر إلى أن "السلطات في بريطانيا لاتزال تدرس طلبها للجوء السياسي، لافتًا إلى أنها ستواجه في حال رفض بريطانيا طلب لجوئها، وعودتها إلى الكويت، عدة تهم، منها: التزوير، والخروج من البلاد بصورة غير شرعية، إلى جانب قضايا أخرى متعلقة بأمن الدولة.
 

إقرأ ايضا