الشبكة العربية

الخميس 21 نوفمبر 2019م - 24 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

الأمم المتحدة : تورط الإمارات في هجوم دموي على مركز احتجاز في ليبيا

حفتر

كشفت هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي من خلال تقرير سري للأمم المتحدة  اطلعت على نسخة منه عن تورط طائرة حربية إماراتية في قصف جوي مميت على مركز احتجاز في ليبيا.
قامت الـ بي بي سي بنشر مقطع فيديو لقصف مكان الاحتجاز معقبة بالقول: " هذه لحظة قصف جوي لمركز احتجاز المهاجرين في ضاحية تاجوراء قرب طرابلس، والذي أسفر عن مقتل 53 شخصا وإصابة أكثر من مئة.. وقالت الأمم المتحدة إن ما حدث يمكن أن يصنف كجريمة حرب".
وبحسب التقرير فإنه من "المرجح جدا" أن الضربة الجوية نُفذتها دولة عضو في الأمم المتحدة تدعم بشكل مباشر قوات المشير حفتر، حيث علمت بي بي سي أنه يتم التحقيق في تورط الإمارات في الهجوم.
ومن داخل مركز الاحتجاز قامت البي بي سي  بالتقاط صور داخل مركز احتجاز تاجوراء قبل أن يقصف،  كان به مئات المهاجرين واللاجئين الفارين من ويلات الصراع بحثا عن حياة أفضل.
كما يكشف التقرير أنه في وقت القصف، استخدمت مقاتلات فرنسية الصنع من طراز Mirage 2000-9 - قاعدتين جويتين: الجفرة في الجنوب والخادم في الشرق - في مناطق خاضعة لسيطرة قوات شرق ليبيا.
 وكانت الأمم المتحدة قد قالت إن الإمارات كانت تطور قاعدة الخادم العسكرية.
يذكر أنه في ليل الثاني من يوليو استهدفت طائرات حربية مجمعا عسكريا في تاجوراء، لتصيب هذا المبنى ثم مركز احتجاز المهاجرين بضربات موجهة دقيقة.
وكانت قوات شرق ليبيا  قد صرحت بعد الهجوم، بأنها قصفت "هدفا مشروعا"، ولكنها نفت في وقت لاحق ضلوعها في الضربة الجوية.
من جانبها لم ترد الإمارات ولا قوات شرق ليبيا على طلب بي بي سي بالتعليق.
 ومن اللافت للذكر فإنه يطبق حظر على بيع الأسلحة إلى ليبيا منذ 2011، حيث وافقت الإمارات بجانب دول أخرى على الالتزام بالحظر.




 

إقرأ ايضا