الشبكة العربية

السبت 20 يوليه 2019م - 17 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

اغتصب معتقل بالقوة ومارس الشذوذ.. إعدام ضابط شرطة سعودي

الشرطة السعودية


أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الخميس، تنفيذ حكم القتل تعزيرا بحق رجل أمن "فعل الفاحشة" بشخص اقتاده إلى مركز الأمن الذي يعمل فيه خلال وقت دوامه.
جاء ذلك في تغريدة نشرتها وكالة الأنباء السعودية الرسمية، وجاء فيها: "تنفيذ حكم القتل تعزيراً بحق قالط بن ملفي بن ضيف الله العتيبي بسبب خيانة الأمانة واستغلال سلطته كرجل أمن في وقت مناوبته الرسمية بالقبض على مجموعة من الأشخاص واقتيادهم إلى داخل مركز الشرطة الذي يعمل فيه، وقيامه بفعل الفاحشة بأحدهم بالقوة".


وقال بيان لوزارة الداخلية السعودية إن ”قالط بن ملفي بن ضيف الله العتيبي، أقدم على خيانة الأمانة واستغلال سلطته كرجل أمن في وقت مناوبته الرسمية بالقبض على مجموعة من الأشخاص واقتيادهم إلى داخل مركز الشرطة الذي يعمل فيه، وقيامه بفعل الفاحشة بأحدهم بالقوة، وحيازته في جواليه لمقاطع مخلة بالآداب، ومحادثات مع أشخاص يطلب منهم ممارسة الشذوذ الجنسي مقابل المال“.
وأضاف بيان الداخلية أنه ”بإحالته إلى المحكمة الجزائية صدر بحقه صك يقضي بثبوت ما نسب إليه، ولأن ما قام به المدعى عليه فعل محرم وضرب من ضروب الحرابة، والإفساد فقد تم الحكم بقتله تعزيرًا، وأيد الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعًا وأيد من مرجعه“.
حكم القتل تعزيراً هو مصطلح يعني وصول العقوبة التعزيرية إلى حد القتل في الجرائم العظيمة، حيث يكون فيها تحقيق للمصلحة العامّة للدولة.
وفي سياق منفصل، كانت النيابة العامة السعودية قد تطرقت لموضوع التحرش الجنسي سابقا موضحة أن "أي قول أو فعل أو إشارة "ذات مدلول جنسي"، تصدر عن شخص تجاه غيره، سيُعاقب فاعلها بالسجن لسنتين بالإضافة إلى فرض غرامة مالية عليه.
وكشفت النيابة العامة السعودية عن عقوبة مرتكب "جريمة التحرش الجنسي"، والتي تصل إلى السجن لمدة عامين بالإضافة إلى تغريمه بمبلغ 100 ألف ريال سعودي.

 

إقرأ ايضا