الشبكة العربية

الأربعاء 08 أبريل 2020م - 15 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

استنفار في الكويت عقب اكتشاف حالات "كورونا" مجهولة المصدر

الكويت
تشهد الإدارات الصحية في الكويت حالة من الاستنفار، عقب اكتشاف إصابة 3 حالات بفيروس كورونا المستجد، لكنها مجهولة المصدر.
وفي حين ارتبطت حالات الإصابة جميعها بالسفر ومخالطة مصابين قادمين من الخارج، كشفت مصادر صحية لصحيفة «الراي» أن أكثر ما يقلق وزارة الصحة هي الإصابات الثلاث مجهولة مصدر العدوى.
وأكدت أن «الإدارات المختصة في الوزارة تحاول جاهدة حل شيفرة ولغز هذه الإصابات، التي تعود لمواطن تم اكتشاف حالته بتاريخ 18 من الشهر الجاري، ولوافدين من الجنسيتين الصومالية والفيلبينية» أعلن عنهما أمس.
وأعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، تسجيل 13 حالة جديدة مؤكدة إصابتها بفيروس كوروناا لمستجد (كوفيد 19) خلال الـ 24 ساعة الماضية، وبذلك يرتفع عدد الإصابات المسجلة في البلاد حتى الآن إلى 208 حالات.
وقال المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة الدكتور عبدالله السند في المؤتمر الصحافي اليومي الـ 24 لوزارة الصحة، إن الحالات تتوزع على خمس حالات مرتبطة بالسفر، منها «حالتان مرتبطتان بالسفر إلى السعودية، واثنتان مرتبطتان بالسفر الى مصر، وحالة واحدة مرتبطة بالسفر إلى فرنسا)، وجميع تلك الحالات تعود لمواطنين كويتيين، وهناك»حالة واحد لمواطن وهي قيد التقصي الوبائي«.
وأضاف أن الحالات السبع المتبقية فهي مخالطة، منها»حالتان مخالطتان لحالات مرتبطة بالسفر إلى العربية«، و»حالتان مخالطتان لحالة مرتبطة بالسفر الى أذربيجان إحداهما من الجنسية الكويتية والأخرى من الجنسية الهندية«.
وتابع أن هناك»حالة مخالطة لحالة مرتبطة بالسفر إلى المملكة المتحدة وهي لمواطن«، و»حالة مخالطة لحالة من الجنسية الفيلبينية«، و»حالة من الجنسية الصومالية مخالطة لحالة من الجنسية الصومالية وهي قيد التقصي الوبائي".
وأضاف السند أن عدد الحالات التي تتلقى الرعاية الصحية والطبية أصبح 159 بعد أن ارتفع عدد حالات الشفاء إلى 49 عقب إعلان وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح في وقت سابق اليوم شفاء ست حالات مصابة بالفيروس.
وذكر أن عدد الحالات التي تتلقى الرعاية الطبية في العناية المركزة بلغ سبع حالات، موزعة على حالتين حرجتين وخمس في وضع مستقر، أما مراكز الحجر الصحي فوصل العدد الإجمالي لمن أنهوا فترة الحجر الصحي فيها إلى 853 شخصا بعد إتمام المدة المحددة لذلك والقيام بكل الإجراءات الوقائية والتأكد من خلو جميع العينات المخبرية من الفيروس.
وجدد دعوة وزارة الصحة للمواطنين والمقيمين الكرام إلى الالتزام بكل القرارات والتوصيات الصادرة من الجهات الرسمية في الدولة وتوصيات منظمة الصحة العالمية واتباع استراتيجية التباعد الاجتماعي لتقليل فرص الإصابة وانتشار العدوى بين المخالطين واحتواء انتشار فيروس كورونا والقضاء عليه.
 

إقرأ ايضا