الشبكة العربية

الجمعة 23 أكتوبر 2020م - 06 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

ارتفاع عدد قتلى تفجيرات الكنائس بسريلانكا إلى 290 و500 مصاب

_106535117_053503595-1

ارتفعت حصيلة قتلى تفجيرات سريلانكا إلى 290 قتيلاً وأكثر من 500 مصاب، في وقت أعلنت فيه الشرطة اعتقال 24 مشتبهاً بتورطهم في الهجمات التي تزامنت مع عيد الفصح.
وقال مسؤول في شرطة البلاد، اليوم الاثنين: إن "الحصيلة الحالية للتفجيرات هي 290 قتيلاً ونحو 500 جريح"، متوقعاً ارتفاع العدد نتيجة الإصابات المتزايدة.
من جهته، أشار متحدث عسكري إلى انتشار وحدات من الجيش في العاصمة ومدن عدة، كما تم تعزيز الإجراءات الأمنية في مطار كولومبو الدولي.
وأعلن وزير التعليم أكيلا فيراج كارياواسام، أن جميع المدارس ستغلَق اليوم وغداً، في حين أن الرئيس مايثريبالا سيريسينا دعا إلى اجتماع لمجلس الأمن الوطني في ساعة مبكرة من اليوم.
وفي سياق التحقيقات الجارية، لكشف مُنفذي الهجوم الدموي، احتجزت الشرطة 24 شخصاً مشتبه فيهم، وفق ما نقلته القناة الأولى من الأخبار التلفزيونية عن ممثل للشرطة.
وأوضح رئيس الوزراء رانيل ويكرمسينغ، أن الشرطة ستصدر بياناً يكشف المسؤولين عن الهجوم بعد انتهاء التحقيقات، لافتاً إلى أن مُنفذي الهجوم من السكان المحليين.
كما أضاف ويكرمسينغ أن السلطات ستحقق في مزاعم تلقي منفذي الهجوم مساعدة من الخارج.
وفي المقابل، قال مصدر في الشرطة إن الموقوفين المشتبه فيهم ينتمون إلى جماعة متطرفة، دون أن يكشف عن اسمها.
وفي إطار الإجراءات الأمنية، قُتل ثلاثة رجال شرطة عندما فجَّر انتحاريٌّ آخَر نفسه في أثناء مداهمة الشرطة منزلاً كان بداخله عدد من المشتبه فيهم.

وفي سياق متصل، فككت الشرطة عبوة ناسفة يدوية الصنع عُثر عليها في وقت متأخر من ليل الأحد قرب مطار كولومبو الدولي، وفق ما أعلنته الشرطة.
وقالت إن العبوة الناسفة هي قنبلة "منزلية الصنع" عبارة عن "أنبوب وُضعت بداخله متفجرات"، وعُثر عليها على الطريق المؤدية إلى محطة الركاب الرئيسة في المطار الذي واصل عمله.
وشهدت سريلانكا، أمس الأحد، سلسلة تفجيرات وهجمات، بينها اثنان على الأقل نفذهما انتحاريان، واستهدفت 4 فنادق و3 كنائس، في أثناء إحياء قداس عيد الفصح، دون أن تتبنى أي جهةٍ مسؤوليتها.
 

إقرأ ايضا