الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

إيكونوميست: هزيمة حفتر في طرابلس أعادت ذكريات هزيمته في تشاد

خليفة حفتر
قالت مجلة إيكونوميست، إن هزيمة أمير الحرب الجنرال المنشق خليفة حفتر، في معركة طرابلس وخسارته مئات المقاتلين، وما تلاها من هزائم وانهيارات سريعة، فتحت المجال لجلب ذكريات الهزيمة التي تكبدها في تشاد خلال ثمانينات القرن الماضي (العشرين)، وأشارت المجلة إلى أن هناك عددا كبيرا من أهل الشرق باتوا يتساءلون عن قدرة حفتر على حمايتهم. مؤكدة على أن قبائل الشرق الكبرى بدأت تبتعد عنه، فيما أعلنت قبائل الجنوب ولاءها لحكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليا.

ولفتت المجلة إلى أن هناك حديثا عن استبدال حفتر، حتى الداعمين الخارجيين له، أظهروا مللا من تبجحه.   

وترى المجلة أن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يريد من قوات الوفاق التقدم نحو حقول النفط في الشرق والسيطرة على قاعدة الجفرة لأن ذلك سيعطي للسراج دفعة مالية وحماية إستراتيجية ضد حفتر وغيره.

يذكر أن خليفة حفتر هزم هو وقواته هزيمة كبيرة، عام 1987، على يد القوات التشادية، في معركة "وادي الدوم" والتي قتل فيها ما يقرب من 1300 جندي ليبي وأسر 438 آخرين كان من بينهم العقيد خليفة حفتر والمقدم عبد الله الشيخي
 

إقرأ ايضا