الشبكة العربية

الأحد 15 سبتمبر 2019م - 16 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

إسرائيل لم تتلق دعوة لحضور مؤتمر البحرين.. وواشنطن تنتظر رد مصر والأردن

البحرين
قالت القناة  13 الإسرائيلية إن إسرائيل لم تتلقى حتى الآن دعوة رسمية لحضور القمة الدبلوماسية التي ترعاها الولايات المتحدة في البحرين وستُعقد بعد أسبوعين،  في حين لم يعلن بعد اثنان من اللاعبين الرئيسيين، مصر والأردن، ما إذا كان سيحضران القمة.
وسيكون هذ المؤتمر – الذي يهدف إلى التركيز على تعزيز الاقتصاد الفلسطيني – المرحلة الرئيسية الأولى لاقتراح الإدارة الأمريكية الذي طال انتظاره للسلام. لكن الخطة تواجه سلسلة من العقبات، مع رفض العديد من الدول العربية تأكيد حضورها، ومقاطعة القيادة الفلسطينية للحدث وقيامها بحث الآخرين على عدم المشاركة فيه.
ونقل "تايمز أوف إسرائيل" عن مسئول إسرائيلي كبير قوله  للقناة 13 أنه خلال اجتماعهما في 30 مايو، وضح المستشار الكبير للبيت الأبيض جاريد كوشنر، الذي كان في زيارة إلى إسرائيل، لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن واشنطن في انتظار الحصول من دول عربية رئيسية على ردود لتأكيد حضورها للمؤتمر قبل توجيه دعوة رسمية لإسرائيل.
بحسب القناة 13، فإن الولايات المتحدة حريصة بشكل خاص على سماع رد مصر والأردن، وهما بلدان رئيسيان تربطهما بإسرائيل معاهدتي سلام كاملتين وورد أنهما سيكونان أيضا من المستفيدين من مليارات الدولارات من المساعدات التي تأمل الولايات المتحدة في حصول على تعهد من دول الخليج الثرية  بتقديمها خلال قمة البحرين في 25-26 يونيو.
وأبلغ نتنياهو وزير المالية موشيه كحلون أنه في حال حصلت إسرائيل على دعوة من واشنطن، فسيكون الأخير ممثل إسرائيل في المؤتمر.
وحتى الآن يرفض الفلسطينيون خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للسلام وأعلنوا عدم مشاركتهم في القمة، رافضين الخطة باعتبارها منحازة لإسرائيل.
وفي حين أن الأردن ومصر ودول عربية أخرى لم ترد حتى الآن على الدعوة الأمريكية لحضور القمة، فإن السعودية والإمارات وقطر أعلنت حضورها إلى البحرين.
ولكن في حين أن قطر وافقت على المشاركة في الورشة، فإن وزير خارجيتها الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني وضح الأحد أن بلاده لن تدعم أي حل مقترح للصراع لا يقبل به الفلسطينيون.
 

إقرأ ايضا