الشبكة العربية

الخميس 28 مايو 2020م - 05 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

"هاآرتس":

إسرائيل تتبع طريقة "موشيه ديان" مع الإيرانيين

39_484110_highres

تحت عنوان: "إخراج الإيرانيين من سوريا على طريقة ديان"، قالت صحيفة "هاآرتس" العبرية إن "وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينت وضع أهدافًا لنشاط الجيش الإسرائيلي في سوريا وعلى رأسها منع إيران من تأسيس تواجد لها في هذا البلد".

وتساءلت الصحيفة: "هل الأهداف التي وضعها بينت يمكن تحقيقها؟ في وقت تشير فيه التقديرات الاستخباراتية إلى أنه من المشكوك فيه أن تؤدي الهجمات العسكرية الإسرائيلية المتكررة في سوريا، مهما كانت ناجحة، إلى أن تتخلى الجمهورية الإسلامية عن رؤيتها وطموحاتها وتوسيع نفوذها في سوريا".

وذكرت أن "الهجمات الإسرائيلية في سوريا هي تطبيق لمفهوم موشي ديان وزير الدفاع الأسبق المعروف باسم (الانتقام)؛ ففي الماضي شكل الرجل الوحدة (101) بالجيش الإسرائيلي، والتي كان  هدفها الرد على أي هجمات عربية ضد إسرائيل، وعلى الرغم من ذلك اتضح أن فكرة الانتقام فاشلة ولا تفيد في ردع الجانب الآخر، واستمر الهجمات ضد إسرائيل".

وقالت الصحيفة: "الحكومة الإسرائيلية أصبحت في وضع محرج، ونظرية ديان في الانتقام لم تعد مجدية؛ حيث أن هجمات إسرائيل على سوريا قد تؤدي في النهاية إلى حرب شاملة لا يريدها أحد".

وتابعت: "إسرائيل لا تخشى من صدام عسكري مع إيران في الدفاع عن مصالحها الأساسية، وهو أمر خطير قد يكون له احتمالات عديدة وتطورات غير متوقعة في المنطقة بأكملها، بشكل لا يمكن السيطرة عليه".

ومضت: "إذا أرادت تل أبيب طرد طهران من دمشق عليها أن تبلغ الكرملين قبل أي طرف أخر في العالم، حيث يتمركز الروس في الجارة الشمالية ويتخذون من أراضيها قواعد عسكرية، وعليها أن تأخذ بالحسبان اتفاق التعاون العسكري بين سوريا وإيران الموقع في العام الماضي".

وقالت إنه "وفقًا لهذا الاتفاق؛ تتعهد طهران بإعادة بناء الجيش السوري الذي تلقى ضربة قاسية خلال الاحتراب الأهلي المستمر منذ 8 أعوام، وفي ضوء ما سبق يتضح إلى درجة سيكون من الصعب على إسرائيل إجبار الإيرانيين على الانسحاب من سوريا، وضرورة وضعها أهدافًا محدودة قابلة للتحقيق".
 

إقرأ ايضا