الشبكة العربية

الجمعة 06 ديسمبر 2019م - 09 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

إخلاء سبيل كويتية بعد إلزامها بعدم ابتزاز شباب بالتحريض على الجنس

images

قررت السلطات الأمنية في الكويت، إطلاق سراح الفتاة صاحبة قضية "التحريض على الفسق والفجور"، بعد إلزامها بعدم ابتزاز شباب آخرين باتهامهم بالتحريض على الجنس الحرام.
وفي التفاصيل التي أوردها موقع "الأنباء" الكويتي، ألزم رجال مخفر شرطة القيــروان فتــاة كويتيــة بالتوقيع على تعهد بعدم ابتزاز شاب كويتي اتهمته بوجود علاقة بينهما وانه وعدها بالزواج واستدان منها مبلغ 2000 دينار.
هذا، وبررت الفتاة بعد كشف زيفها وكذب ادعائها انها تعاني من مرض نفسي وانها لم يسبق لها ان فعلت ذلك ولا تعرف لماذا أقدمت على هذا الفعل.
واستنادا إلى مصدر امني، فإن عمليات وزارة الداخلية تلقت بلاغا من مواطن مسن قال فيه انه تلقى اتصالا من ابنه الشاب بأن هناك سيارة فارهة تستقلها فتاة تقوم بالتسكير عليه في أحد المواقف بمحافظة الجهراء، مشيرا الى انه طلب من ابنه عدم النزول وانه سيتوجه اليه لاستطلاع ما يحدث، وأنه سارع الى حيث يحتجز ابنه بفعل المركبة الفارهة، ولدى سؤال الفتاة عن اسباب احتجازها لابنه زعمت انها تعرفه وان هناك تواصلا بينهما عبر وسائل التواصل وانه يحرضها على الفسق والفجور ووعدها بالزواج واستدان منها مبلغ 2000 دينار.
وأردف المصدر بالقول: انتقل رجال الامن الى حيث يتواجد الشاب والأب، وجرى الاستفسار من الفتاة عن اسباب اقدامها على ذلك، حيث أكدت وجود تواصل مع الشاب، ولدى الطلب منها تقديم ما يثبت ذلك لم تتمكن من إثبات كلامها، حيث تم اخطارها بأنها تواجه تهم الابتزاز، فأخذت بالبكاء وأكدت انها تعاني من اضطرابات نفسية وان ما صدر عنها هو الأول من نوعه.
إلى ذلك، استبعد الأب في تسجيل صوتي أن تكون مزاعم الفتاة مما صدر عنها يعتبر الواقعة الأولى، مرجحا أن يكون هناك عدد كبير من الشبان وقعوا ضحية لها وتعرضوا للابتزاز واضطروا الى دفع مبالغ مالية لها مقابل عدم توريطهم في قضايا.
 
 

إقرأ ايضا