الشبكة العربية

الخميس 20 فبراير 2020م - 26 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

أول صور لقاسم سليماني بعد اغتياله

ENVGGfBWoAANtUm-1024x768

شن الطيران الأمريكي فجر اليوم الجمعة، عملية منظمة، استهدفت قائد فيلق القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، وعدداً من قيادات وأعضاء في الحشد الشعبي، أثناء خروجهم من مطار بغداد، تحديداً من البوابة الجنوبية.
ونشرت مصادر متنوعة عددا من الصور، لعملية مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني والتي تظهر هذه الصور أوراقا نقدية من العملتين الإيرانية والسورية وكتابا باللغة الفارسية، وفي صور أخرى تظهر أشلاء، وبنادق متفحمة من طراز كلاشنيكوف.
وأعلنت الولايات المتحدة مسؤوليتها عن اغتيال سليماني الذي كان يهم بالخروج من مطار بغداد، عبر قصف صاروخي استهدف موكبه.
وقتل في القصف الذي استهدف موكب سليماني، نائب قائد ميليشيات الحشد الشعبي في العراق أبو مهدي المهندس.
وقالت مصادر إيرانية إن سليماني، وهو مهندس عمل ميليشيات إيران في المنطقة، كان قادما إلى بغداد من العاصمة اللبنانية بيروت فجر الجمعة.
وذكرت معلومات أن القتلى هم:

1. أبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد.
2. قاسم سليماني، قائد فيلق القدس الإيراني.
3. سامر عبد الله، صهر عماد مغنية.
4. زوج بنت قاسم سليماني.
5. محمد رضا الجابري، مدير تشريفات الحشد بالمطار.
6. حسن عبد الهادي، الحشد الشعبي.
7. محمد الشيباني، الحشد الشعبي.
8. حيدر علي، الحشد الشعبي.

كما أضافت المعلومات أن العملية نفذتها طائرات مسيرة أميركية بعد منتصف الليل، بعد عودة سليماني من دمشق على متن طائرة تابعة لخطوط (أجنحة الشام)، والتي هبطت الساعة 11:00ليلاً بالتوقيت المحلي بمطار بغداد ، بحسب العربية نت .
وتابعت أن المهندس لم يكن قادماً مع سليماني، بل كان في استقباله في المطار. ويرجح أن تسريباً وصل الأميركيين من شخص عراقي نقل المعلومة، وتم الاستهداف بعد تحرك الموكب من المطار ووصوله قرب نقطة التفتيش الخارجية. وتم نقل جثامين القتلى إلى مستشفى الكاظمية، على أن يتم التشييع صباح غد السبت ونقل أشلاء سليماني إلى إيران.

وتمتنع "الشبكة العربية" عن نشر صورًا من الأشلاء حفاظًا على مشاعر القراء.





 

إقرأ ايضا