الشبكة العربية

الأربعاء 01 أبريل 2020م - 08 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

أغرب 10 حيوانات تمتلكها ملكة بريطانيا في مزرعتها .. و هذا الحيوان تلقته هدية من زعيم عربي

ملكة بريطانيا
سلطت مجلة "ريدرز دايجست" الأمريكية الضوء على هواية غريبة تمتلكها ملكة بريطانيا فيما يخص الحيوانات.

وقالت المجلة إن الملكة لديها هوس خاص بالحيوانات وتمتلك مزرعة مليئة بحيوانات غريبة وغير متوقعة كالتالي:

الكثير من الخيول

أفادت المجلة بأنه من المعروف أن الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 91 عاما، تحب ركوب الخيول كثيرا، حيث بدأت في ممارسة هذه الهواية منذ سن الثالثة. لذلك، ليس من الغريب أن تُقدم لها خمس خيول احتفالا بتتويجها سنة 1953، من بينها فحل عربي هدية من الملك فيصل العراقي، وفحل عربي وفرس عربي من إمام اليمن، واثنان من مهور البولو من بيرون رئيس الأرجنتين. بعد عدة سنوات، حصلت الملكة على عدد كبير من الخيول التي استخدمتها للركوب والتنقل.  

بعض الأبقار

وأضافت المجلة أن الجمعية الملكية للزراعة والبستنة في جزر القنال الملكية قَدّمت للملكة بقرتين هدية، واحدة في سنة 1957، والأخرى في سنة 1978. أُرسلت كلتا البقرتين إلى قطيع منتجات الألبان الملكي في وندسور. في الواقع، أنشئ هذا القطيع في سنة 1858؛ لتزويد العائلة الملكية بالألبان الطازجة.

مجموعة الكنغر

ذكرت المجلة أنه في اليوبيل الفضي للملكة في سنة 1977، أن الحدائق الملكية في مدينة ملبورن الأسترالية أرسلت إلى الملكة ستة حيوانات من الكنغر الحمراء، واثنين من طيور الكركي المتورد، إلى جانب فأر الرمل السمين. وقد نُقلت إلى حديقة الحيوان في لندن للاحتفاظ بها.

بجعتان سوداوتان

وأشارت المجلة إلى أن الملكة إليزابيث تملك بجعتين سوداوتين، قدمهما لها رئيس البرازيل أرتور دا كوستا إي سيلفا في سنة 1976، إلى جانب اثنين من الطيور من نوع طوقان توكو، واثنين من طوقان أبيض الحنجرة، واثنين من طوقان قنواتي المنقار، واثنين من حيوان آكل النمل الكبير، وحيوان واحد من نوع الكسلان الجنوبي، وواحد آخر يسمى المدرع الكبير. أُرسلت البجعات إلى محمية الحياة البرية في الأراضي الرطبة، وأرسلت الحيوانات الأخرى إلى حديقة حيوان لندن.

فيل
 
حصلت الملكة على فيل الغابات الأفريقي "جامبو" من رئيس الكاميرون أهيجو في سنة 1972، وأرسلته إلى حديقة حيوان لندن. حسب المجموعة الملكية، وقع نقل الفيل جوا إلى بريطانيا، وقُدمت له وجبة من الموز والأفوكادو والسكر أثناء الطيران. عند وصوله، كان يزن حوالي 1300 رطلا. 

سلحفاتان

بيّنت المجلة أن الملكة حصلت على سلحفاتين من نوع ألدابرا العملاقة، التي يمكنها أن تعيش حوالي 250 سنة. في سنة 1972، وهبت حكومة وشعب سيشيل هذا النوع من الزواحف للملكة إليزابيث. في الوقت الراهن، تعيش السلحفاتان في حديقة حيوانات لندن، ومن المرجح أن تعيشا لفترة طويلة جدًا.

اثنان من النمور السوداء

في سنة 1968، أرسل محافظ برازيلي حيوان كسلان ونمرين سوداوين يُطلق عليهما اسما ماركيز وإيزيتا. وتعيش هذه الحيوانات في الوقت الحالي في حديقة حيوان لندن. وعلى الرغم من الهدايا التي حصلت عليها، إلا أن الملكة إليزابيث في الواقع بخيلة للغاية.


تمساح
 
أردفت المجلة بأن الملكة لا تميز بين الزواحف الكبيرة والخطيرة. وتجدر الإشارة إلى أنها حصلت في سنة 1961 على تمساح النيل المسمى منسا، مثل الذي يعيش على نهر زامبيا. وقد أرسل للعيش في حديقة حيوان لندن. 

أفراس النهر الصغيرة

أوردت المجلة أن رئيس ليبيريا توبمان أرسل إلى الملكة اثنين من أفراس النهر صغيرة الحجم في سنة 1961. ويعد هذا الصنف من الأصناف صغيرة الحجم من فرس النهر، حيث يتراوح حجمها بين 4.9 و5.7 قدم. والجدير بالذكر أن الملكة إليزابيث أرسلت فرسي النهر أيضا إلى حديقة حيوان لندن.


 

إقرأ ايضا