الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

جمعية فرنسية:

80 بالمائة من ضحايا الإرهاب حول العالم "مسلمون"

resize

كشف رئيس الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب (AFVT)، جيوم دونوا دو سان مارك، أن المسلمين يشكلون السواد الأعظم من ضحايا الإرهاب، إذ تصل نسبتهم إلى 80 بالمائة من ضحاياه حول العالم.

وقال دو سنا مارك لوكالة "الأناضول" على هامش "المؤتمر الدولي لضحايا الإرهاب"، بمدينة نيس الفرنسية، إنهم يتخذون خطوات هامة لتأمين عودة الأشخاص المتضررين من الهجمات الإرهابية، إلى حياتهم الطبيعية.

وأوضح أن الجمعية تقوم أيضًا بأنشطة للحيلولة دون تطرف أفراد المجتمع، مثل زيارة المحكومين في السجون، والتحدّث معهم، وشرح كيفية ابتعادهم عن الحقد والكراهية.

وأشار إلى أن 80 بالمائة من ضحايا الإرهاب حول العالم، هم من المسلمين، مضيفًا: "المسلمون هم أول من ذاق ويلات الإرهاب. ومن الضروري جدًا التذكير بهذا الأمر في أوروبا".

وتابع: "لأن البعض يظنون أن منفذي الهجمات الإرهابية هم مسلمون، وأن الضحايا من غير المسلمين. هذا غير صحيح".

ولفت إلى دعوتهم العديد من ضحايا الإرهاب المسلمين إلى المؤتمر، لإظهار أن المسلمين أيضاً هم ضحايا الاعتداءات الإرهابية.

وانطلق "المؤتمر الدولي لضحايا الإرهاب"، الخميس، ويستمر لغاية السبت، بمشاركة 450 شخصا من ضحايا الإرهاب، قادمين من 80 بلدا حول العالم، بينهم 4 أتراك.

ومن المقرر أن يشهد المؤتمر الذي نظمته الجمعية الفرنسية لضحايا الإرهاب ومركزها باريس، عقد جلسات مختلفة يتحدث فيها ضحايا الإرهاب.
 
 

إقرأ ايضا