الشبكة العربية

الإثنين 27 مايو 2019م - 22 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

7 دول حذفت خانة " الديانة" من بطاقات الهوية

7 دول حذفت خانة " الديانة" من بطاقات الهوية
تسبب مقترح لمشروع قانون قدمه النائب إسماعيل نصر الدين بإلزام الحكومة بإلغاء خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي، في الكثير من الجدل بين أوساط الشارع المصري.
وكان نصر الدين، قد أكد أنه سيتقدم بمشروع قانون يلزم الحكومة بحذف "خانة الديانة من بطاقة الرقم القومي" ومن جميع الأوراق الرسمية للدولة التي يتم تداولها بين المواطنين، متعللا بأن "الدستور نص على عدم التمييز بين المواطنين، وأن جميع المصريين لهم نفس الحقوق وعليهم نفس الواجبات، والدساتير يتم وضعها لاحترام بنودها وإذا اختلفنا مع نصوصها فهناك مسار دستورى يحدد طريقة تعديلها، ولكن طالما نتعامل بالدستور الحالى فعلينا احترام نصوصه وتطبيقها".
يذكر أن خانة الديانة في بطاقات الهوية لم يكن معمولا بها فترة الملكية، قبل أن تضاف للبطاقة الهوية عقب حركة الضباط الأحرار يوليو 1952.
 بعض الدول العربية والإسلامية  قامت بحذف خانة الديانة من البطاقات الشخصية لمواطنيها مثل :
تونس:
تونس من أوائل الدول التي حذفت خانة الديانة من البطاقة الشخصية، وذلك رغبة منها في تطبيق قوانين الزواج من مختلفي الديانة.
السعودية:
لا توجد خانة للديانة في البطاقات الشخصية للمواطنين السعوديين ؛ وذلك لأن مواطني السعودية جميعهم مسلمين، ولكن بطاقات الأشخاص المقيمين في السعودية للعمل تحتوي على خانة الديانة.
لبنان:
من المعروف عن لبنان أن بطاقات مواطنيها الشخصية لا يوجد بها خانة الديانة، ورغم ذلك فإنه من الممكن التعرف على الديانة من محل الميلاد، وذلك لأن كل منطقة هناك يقطنها أشخاص يدينون بديانة واحدة.
فلسطين:
تم إصدار بطاقات الهوية الفلسطينية في عام  2014 بدون خانة الديانة، وذلك بعد 19 سنة من طرح هذا الموضوع للنقاش.
الأردن:
أعلنت الأردن في يونيو 2016،إلغاء خانة الديانة من بطاقات الهوية، ولكنها جعلت الديانة وفصيلة الدم موجودين على شريحة ذكية ملحقة بالبطاقة، وقد ظهر الملك عبدالله وهو يقوم باستخراج بطاقة له وذلك دعمًا منه لهذا القرار.
المغرب:
لا تحتوي بطاقاتهم أيضًا على خانة الديانة ويوجد بها فقط الاسم الشخصي، وتاريخ ومحل الميلاد، والعنوان باللغة العربية والفرنسية
ومن الدول الإسلامية التي لا تعتمد خانة الديانة في البطاقات الشخصية .
تركيا:
قررت الحكومة التركية في  2016 حذف خانة الديانة من بطاقات الهوية لمواطنيها؛ وذلك سعيًا منها للانضمام للاتحاد الأوروبي، غير أنها وضعت معلومات مفصلة عن الديانة على شريحة إلكترونية مصاحبة للبطاقة، وهي ذات الطريقة التي استخدمتها الأردن.
 

إقرأ ايضا