الشبكة العربية

الأربعاء 28 أكتوبر 2020م - 11 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

150 مليون دولار تكشف الخلاف بين حفتر والمرتزقة الروس

حفتر
ظهر في الآونة الأخيرة الخلاف بين الجنرال المتمرد خليفة حفتر والمرتزقة الروس الذين يقاتلون ضمن مليشياته ضد حكومة الوفاق المعترف بها دوليا.
يأتي هذا بعد تقلص الدور الذي يقوم به المرتزقة الروس التابعين لشركة فاغنر الروسية، بشكل واضح في العمليات القتالية على الأراضي الليبية.
وبحسب ما ذكرته عربي بوست عن مصدر عسكري تابع لخليفة حفتر أن السبب يعود إلى وجود خلافات مالية وعسكرية بين حفتر ومجموعة شركة فاغنر الروسية.
وأضاف أن حفتر مدين لشركة فاغنر بأكثر من 150 مليون دولار، منوها أن سبب تأخر الدفع لم يكن لنقص الأموال بل لعدم تنفيذ بنود العقد الموقع بين فاغنر والقيادة العامة.
وعن الدور الذي يقوم به مقاتلو فاغنر، فإنه اختصر مؤخرا على تقديم الدعم الفني والتدريب وإصلاح المركبات العسكرية، والمشاركة في العمليات المحدودة.
كما أن مقاتلي فاغنر انسحبوا من محاور القتال الرئيسية حول العاصمة طرابلس في يناير الماضي، وذلك بعد نفي بوتين بوجود مقاتلين روس بشكل رسمي على الأراضي الليبية.
وقد تسبب انسحاب أكثر من 500 فرد من مرتزقة فاغنر في تراجع قوات حفتر بشكل واضح عن القتال.
 وأفادت المصادر أنه توجد خلافات ميدانية بين قادة ميليشيات حفتر ومقاتلي فاغنر، خاصة بعد الهجمات الأخيرة التي شنتها قوات الجيش الوطني التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، ضد ميليشيات حفتر، التي خسر فيها الأخير أماكن استراتيجية غرب ليبيا دون مشاركة فاغنر.
 وأضافت المصادر أن فاغنر اعتمدت في الآونة الأخيرة على جلب مقاتلين غير محترفين من سوريا وبيلاروسيا وصربيا.
 

إقرأ ايضا