الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

وفيات بالجملة داخل الحرس الثوري .. وفتوى بقراءة عاشوراء لمنع كورونا

عقيد بالحرس الثوري

تسبب تفشي فيروس كورنا المستجد في غيران، والذي تحوّل إلى بؤرة في وفاة العديد من الشخصيات التابعة لرأس الحكومة الإيرانية والحرس الثوري.
وطالت الوفيات قيادات كبرى بين صفوف الحرس الثوري الإيراني، حيث توفي متأثرا بالإصابة، العقيد عبدالله جعفر زاده من قوات الحرس الثوري الإيراني بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.
كما توفي العقيد حسن علي فیروز خواه قائد شرطة مدينة كرج من توابع محافظة طهران بسبب إصابته بفيروس كورونا المستجد.
وأشار الباحث  محمد مجيد الأحوازي إلى أن هذا العقيد معروف بدوره في قمع الاحتجاجات في كرج وقتل الكثير من المتظاهرين من مدينة كرج بأوامره مباشرة.
وتسبب الفيروس أيضا في وفاة  أحمد نجفي، وهو من قوات الحرس الثوري الإيراني بمدينة كرمانشاه بسبب إصابته بكورونا.
العجيب أن قوات الباسيج أمس تحدت تفشي كورونا في البلاد، ونظمت مسيرات إلى بؤرة كورنا- مدينة قم- لزيارة ضريح الشيخة معصومة.
كما بثّ التلفزيون الإيراني فيلما وثائقيا عن تأثير زيارة عاشوراء لمكافحة فيروس كورونا.
وجاء في الفيلم الوثائقي أنه قبل مائة عام ظهر وباء قتل الكثير من الناس والعلامة الإيراني ميرزا الشيرازي أصدر فتوى تقول: "قراءة زيارة عاشوراء وإهداء قراءتها إلى " نرجس خاتون"، أم الإمام المهدي تعتبر علاج فعال للوفاء المنتشر.
وبحسب ما جاء في الوثائقي الذي بثته القناة الثالثة الإيرانية أنه عندما قرأ الشيعة زيارة عاشوراء انقطع موت الشيعة تماماً بسبب الوباء المنتشر، وأصبح فقط غير الشيعة- أهل السنة - يموتون، وعندما سألوا لماذا الشيعة لا يموتون قلنا لهم عليكم بزيارة عاشوراء وبعدها أهل السنة أيضاً طبقوا هذه الفتوى.

 

 

إقرأ ايضا