الشبكة العربية

الجمعة 06 ديسمبر 2019م - 09 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

وفاة الأمير طلال بن عبدالعزيز أول من دعا لملكية دستورية بالسعودية

1031924173

توفى، اليوم السبت، الأمير طلال بن عبدالعزيز، شقيق العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز، ووالد رجل الأعمال، الملياردير الوليد بن طلال.

وقال الأمير عبدالعزيز بن طلال، نجل الأمير طلال عبر حسابه على موقع "تويتر"" انتقل إلى رحمة الله الامير طلال بن عبدالعزيز غفر الله له واسكنه فسيح جناته اليوم السبت، وسيتقبل أبناؤه العزاء "للرجال والنساء" بالفاخرية، أيام الأحد، الاثنين والثلاثاء من بعد صلاة المغرب حتى صلاة العشاء.


والأمير طلال المولود في 15 أغسطس 1931، هو الابن الثامن عشر من أبناء الملك عبد العزيز بن عبدالرحمن آل سعود الذكور، وشغل العديد من المناصب الحكومية العليا في السعودية.

في عام 1958، أسس مع أربعة من إخوته حركة "الأمراء الأحرار"، وذلك بسبب التوترات الحاصلة بين الملك سعود والأمير فيصل، ونادت الحركة بإنشاء حكم دستوري برلماني وإبعاد أسرة آل سعود عن شئون الحكم.

وبعد تأسيس الحركة، غادر السعودية إلى مصر واستضافه الرئيس المصري السابق جمال عبد الناصر الذي كان يناهض الحكم الملكي المطلق، وقام الملك سعود بسحب الجواز الدبلوماسي منه.

وظل مقيمًا في مصر حتى سمح له بالعودة في عهد الملك فيصل بشرط عدم تدخله في شؤون الحكم.

وفي 16 نوفمبر 2011 أعلن استقالته من هيئة البيعة، وأعلن إنه رفعها لأخيه الملك عبد الله، وتأتي استقالته بعد ثلاثة أسابيع من تعيين أخيه غير الشقيق الأمير نايف بمنصب ولي العهد.

وبعد وفاة الأمير نايف وقيام الملك عبد الله بتعيين الأمير سلمان وليًا للعهد قال إن هيئة البيعة لم تدع للاجتماع للتشاور حول هذا التعيين، وقال إن الملكيات العربية يجب أن تتغير إلى ملكيات دستورية لأن الممالك المطلقة لم تعد تواكب هذا العصر، وتوقع انهيار السعودية مثل الاتحاد السوفيتي.

بعد عودته للسعودية ظل يعمل بعيدًا عن السياسة في أمور تنموية وتعليمية، حيث قام بعام 1980 بتأسيس "برنامج الخليج العربي لدعم منظمات الأمم المتحدة الإنمائية"، وذلك بغرض دعم جهود التنمية البشرية المستدامة في دول العالم النامية، ومن خلال هذا البرنامج قام وبالتعاون مع شركاء دوليين بإنشاء عدد من المؤسسات.


 
 

إقرأ ايضا