الشبكة العربية

الإثنين 28 سبتمبر 2020م - 11 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

وضع المسؤولين عن انفجار بيروت تحت الإقامة الجبرية

News-P-539034-637322229333066813
قرر مجلس الوزراء اللبناني، مساء الأربعاء، وضع كل المسؤولين المعنيين بانفجار مرفأ بيروت أمس، فى الإقامة الجبرية إلى حين تحديد المسؤولية.

وكشفت مصادر حسب وسائل إعلام مختلفة، أن الحكومة اللبنانية بحثت القرار خلال جلستها الطارئة، وأكدت على ضرورة الإسراع في التحقيقات وتحديد المسؤولين.

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، أعلن المجلس الأعلى للدفاع في لبنان، إثر اجتماع طارئ عقده برئاسة رئيس الجمهورية ميشال عون، بيروت "مدينة منكوبة"، وإعلان حالة الطوارئ لمدة أسبوعين، وتولي الجيش مسؤولية الأمن، إثر التفجير الضخم الذي وقع فيها.

كما قرر المجلس تخصيص اعتمادات للمستشفيات لتغطية النفقات الاستشفائية للجرحى، ودفع التعويضات اللازمة لعائلات الشهداء، وتحقيق كميات من القمح بعدما تلفت تلك المخزّنة، وتجهيز مرفأ طرابلس لتأمين العمليات التجارية من استيراد وتصدير، وتشكيل خلية أزمة لمتابعة تداعيات هذه الكارثة على الصعد كافة.

وتعرض مرفأ بيروت على البحر الأبيض المتوسط (غرب)، أمس الثلاثاء، إلى انفجار هو الأعنف الذي تسجله البلاد، كما أسفر عن أضرار مادية فادحة فضلا عن أكثر من 100 قتيل، ونحو أربعة آلاف مصاب في حصيلة أولية قابلة للارتفاع مع استمرار وجود مفقودين.
 

إقرأ ايضا