الشبكة العربية

الخميس 27 فبراير 2020م - 03 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

وصلة سخرية من مفتي بشار لـ "اللاجئين السوريين"

مفتي بشار

أظهر مفتي النظام السوري "أحمد حسون" شماتته بموجة الترحيل التي تعصف باللاجئين السوريين مؤخرا في عدد من البلدان المجاورة.
وأضاف حسون في لقاء أجراه على التلفزيون الرسمي لنظام الأسد خلال الأسبوع الماضي، "يا من حملتم السلاح ضد وطنكم، تعالوا أتريدون الغفران، هذا الوطن اليوم يحتاج إليكم، الحسنات يذهبن السيئات، سوريا تنتظركم يا من طعنتموها، بحسب قوله.
وقال أيضا في لقائه : " كم عفو أصدر السيد الرئيس، كم مرة قلنا أهلا وسهلا بمن يريد، سوريا تقول لكم عودوا إلي فأنا أمكم وفيّ عزكم، ومهما فعل بكم في اسطنبول وبعض البلدان العربية حيث طردتم، فإن سوريا تستقبلكم، ولكن لا بد من عطاء وفداء وتضحية، بحسب تعبيره.
كما بعث حسون برسالة لمن بنوا مصانعهم وأنشأوا مشاريعهم خارج سوريا قائلا:  "ماذا تنتظرون.. هناك شركات عالمية تتحدث معنا لإعادة الإعمار، إن لم تعودوا لإعمار بلدكم فلا جذر لكم، سينساكم التاريخ" .
يأتي هذا في محاولات يائسة من  نظام الأسد لاسترجاع أكبر قدر ممكن من اللاجئين السوريين الذين نزحوا من البلاد بسبب بطش نظام الأسد وإرهابه، حيث يقدر عدد اللاجئين السوريين في العالم اليوم بحوالي تسعة ملايين لاجئ موزعين في كافة أنحاء العالم، يوجد منهم خمسة ملايين في الدول المجاورة.
ويهدف النظام وحليفه الروسي من محاولة استرجاع اللاجئين إلى إعادة شرعنة النظام والاعتراف به عالميا، والإيحاء بأن الحرب انتهت وأن البلاد استقرت في ظل الانتصار المزعوم على "الإرهاب" بقيادة النظام وحلفائه، مما يعطي شرعية في المجتمع الدولي لأجل ما يسمى إعادة الإعمار.

 

إقرأ ايضا