الشبكة العربية

الخميس 27 فبراير 2020م - 03 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

وزير خارجية تركيا مهاجمًا نظيره الفرنسي: ما تفعله وقاحة كبيرة

59404ce6c361884f528b4602

اعتبر وزير الخارجية التركي تشاووش أوغلو أن نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، قد تجاوز حدوده باتهاماته للرئيس أردوغان، معتبرا هذه الاتهامات ضربا من "الوقاحة الفظة".
وأكد أن اتهام لودريان الرئيس رجب طيب أردوغان بالتلاعب السياسي "وقاحة كبيرة"، وأن تصرفات لودريان لا تليق بوزير خارجية.
وأضاف: ينبغي عدم الاستغراب لهؤلاء الذين أنكروا جريمة خاشقجي، التي اعترفت بها حتى السعودية.
وتابع: "يا ترى من يقف وراء اتهامات الوزير الفرنسي... هل يحاولون التستر على الجريمة؟ ... لأن هناك أشياء أخرى نعرفها، ما هي صفة الصفقات التي يعقدونها، هذا ما سنتابعه عن كثب أيضا".
وأضاف: "في الوقت الذي تحظى فيه تركيا بإشادة المجتمع الدولي على مساعيها للكشف عن تفاصيل جريمة خاشقجي، فإن اتهامات الوزير الفرنسي الوقحة أمر جدير بالوقوف عنده".
وشدد أوغلو، أنه على الوزير الفرنسي أن يعلم كيفية التحدث مع رئيس دولة، موصيا "لودريان" بعدم الخلط بين الزعماء الفرنسيين والرئيس أردوغان.
وأشار الوزير التركي إلى أنه على تواصل مع نظيره الفرنسي، مستدركا أن لودريان لم يقل الحقائق فيما يتعلق بتسجيلات مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي.
وأوضح تشاووش أوغلو أنه يمكن أن تكون هناك آليات مختلفة بشأن تبادل المعلومات الاستخباراتية مع وزير خارجية ما.
ولفت إلى احتمال عدم توفّر معلومات لدى وزير الخارجية الفرنسي حيال تسجيلات مقتل خاشقجي في هذا الإطار، "قد يقول إنه لا علم له بهذا الأمر، لكنني أعلم أن جهاز استخبارات بلادنا قدّم في 24 أكتوبر الماضي المعلومات المتوفرة لدينا بما فيها التسجيلات الصوتية للاستخبارات الفرنسية بطلب من الجانب الفرنسي"
وشدد الوزير التركي على أن بلاده ستفعل كل ما يلزم من أجل الكشف عن جميع تفاصيل جريمة خاشقجي.
تصريحات أوغلو جاءت عقب تصريحات لودريان، أن فرنسا لا تمتلك أي تسجيلات صوتية من تركيا تتعلق بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي، لافتا إلى وجود لعبة سياسية في القضية.
 

إقرأ ايضا