الشبكة العربية

الإثنين 26 أغسطس 2019م - 25 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

وزير الخارجية الأمريكي الأسبق يكذب "بندر بن سلطان" في روايته عن قطر

1022919421

كذب وزير خارجية أمريكا الأسبق جيمس بيكر، رئيس الاستخبارات السعودي الأسبق، الأمير بندر بن سلطان في تصريحاته بشأن دولة قطر.

ونفى رواية بن سلطان، التي أوردتها صحيفة "إندبندنت" في نسختها العربية، التي ورد فيها أن بيكر وصف القطريين أمامه بـ "الأغبياء"، وقال له: "دعهم يتعلمون".

وقال بيكر، في بيان نشره مركز "بيكر" عبر صفحته على موقع "تويتر": "لا أذكر قط في أي وقت مضى أنني أخبرت الأمير السعودي بندر خلال حرب الخليج (1990-1991) أن القطريين أغبياء… دعهم يتعلمون".

وكانت صحيفة "إندبندنت العربية" نشرت في 19 فبراير الجاري، لقاء مطولاً على موقعها الإلكتروني، للحلقة الرابعة، من حوارها مع الأمير بندر بن سلطان.

وأورد بندر خلال المقابلة تفاصيل نسبها إلى وزير الخارجية الأمريكي الأسبق: "قال بيكر لي: أخبرت الرئيس جورج بوش (الأب) واتفقنا أن أبلغ حمد بن جاسم (رئيس الوزراء القطري السابق) إنه لا داعي للانتظار، وكذلك نحن ننتظر رد السعودية بشأن استضافة القوات الأمريكية في الخليج بعد انتهاء حرب تحرير الكويت".

وتابع رئيس الاستخبارات السعودي الأسبق روايته قائلاً: "ضحكت من تصرف بيكر بشأن اتصاله مع بن جاسم، وقلت له: فشلتوا الرجل، فكان رد بيكر عن تصرف القطريين: أغبياء دعهم يتعلمون"، على حد قوله.

بدوره، علق مدير المكتب الإعلامي في وزارة الخارجية القطرية، أحمد بن سعيد الرميحي، على نفي بيكر بالقول: "التاريخ الحديث صعب تزويره، خصوصًا أن أكثر شواهده أحياء وما زالوا (بقدرات عقلية حاضرة)".

وقال الرميحي موجها كلامه للأمير بندر: "أخرجوه من جحره ليكون شاهدا على التاريخ، وأخذته الحماسة للانجراف للكذب والتهويل وصنع البطولات الزائفة، وتناسى أن الشواهد كثيرة على سوء مرحلته".

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر في يونيو 2017، ثم فرضت عليها "إجراءات عقابية"، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.
 

إقرأ ايضا