الشبكة العربية

السبت 31 أكتوبر 2020م - 14 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

شاهد..

"وجه الديكتاتورية الجميل".. وثائقي بالإذاعة الألمانية يفضح زوجة بشار

زوجة بشار

نشرت الإذاعة الألمانية دويتشه فيله فيلما وثائقيا عن أسماء الأخرس زوجة رئيس النظام السوري بشار الأسد.
وقالت الإذاعة الألمانية إن أسماء الأسد نشأت في لندن وأصبحت هذه المرأة التي درست في مدارس النخبة بمثابة الأمل لسوريا كونها زوجة بشار الأسد.
 وأضافت أنه مع اندلاع الثورة في سوريا، ثم تحولها إلى حرب أهلية، وبسقوط الكثير من القتلى، وفي ظل وجود الكثير ممن تعرضوا للمعاملة السيئة والمشردين انهارت تلك الأسطورة وبقي الأسد وزوجته هناك، وحتى الآن لا يجد الغرب طريقا للتعامل مع ذلك.
وفي بعض التفاصيل التي جاءت في وثائقي الإذاعة الألمانية يقول أحد المراقبين : " إن مقارنة زوجة الأسد بالسيدة ديانا أمر خاطيء، ونحن كدبلوماسيين سمحنا لأن يغرر بنا".
وأضافت إحدى المحللين أننا كنا نضع آمالنا في هذين الزوجين "، كما علق آخر: " كانت لطيفة.. ولكن صعب أن نقول ذلك الآن بسبب ما نعرفه من أحداث في سوريا الآن".
يأتي هذا بالتزامن مع صراع بين أطراف العائلة الحاكمة في سوريا بين آل الاسد وآل مخلوف، والذي أصبحت فيه زوجة بشار طرفا ثالثا بتصعيد آل الأخرس، على حساب آل مخلوف.
وكانت صحف روسية قد كشفت عن إهداء بشار لزوجته لوحة، والتي تقدر بـ 30 مليون دولار.
وتناقلت صحف روسية أخبار شراء رأس النظام السوري بشار الأسد لوحة بقيمة 30 مليون دولار من مزاد في لندن، وذلك ليهديها لزوجته أسماء الأسد.
وبحسب ما نقلته صحيفة غوسنوفوستي  فإن اللوحة التي تعود للفنان البريطاني الشهير ديفيد هوكني، قد بيعت لشخص لم يكشف عن اسمه من دار سوثبيز للمزادات في لندن، لصالح بشار.
ونوهت الصحيفة أيضا أن الأسد سيهدي اللوحة لزوجته، لتعرضها في واحد من قصورها الفارهة، لافتة إلى الفساد الكبير للنظام الذي يسيطر فيه الأسد وأقرباؤه على اقتصاد البلاد، في الوقت الذي يعيش فيه السوريون أوضاعا معيشية قاسية.

 

إقرأ ايضا