الشبكة العربية

السبت 24 أكتوبر 2020م - 07 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

وثائق مسربة صادرة عن المخابرات السودانية ترسم خطط إجهاض الثورة

السودان

قالت صحيفة الراكوية السودانية أنها حصلت على وثائق مسربة أظهرت قيام وحدة المنظمات التابعة لجهاز الأمن السوداني، بالشروع في تكوين جسم شبابي يتم عبره استقطاب عدد من النشطاء و الشباب الرافضين للاحزاب ، يتبنى الجسم أهداف دعم الثورة والعمل على تحقيقها ظاهريا و يشكك في تجمع المهنيين ويحذر من الأحزاب السياسية وضياع حق الشباب حال حدوث تغيير، من الموجهات ضرورة خلق زخم و الدعوة للمواكب و التعريف بالجسم في مواقع التواصل لاكسابه شرعية تمهد لفتح باب تفاوض باسم الثورة مع النظام*
وقالت أن التدشين سيكون يوم الثلاثاء في تمام الساعة العاشرة صباحا .
سيكون التدشين عبر بيان مكتوب يتم نشره على الصفحة الرسمية للإئتلاف على الفيسبوك ، ويجب أن يسبق ذلك خلق حالة من الإنتظار والزخم الإعلامي عبر :
-النشر ومشاركة رابط الصفحة عبر الفيسبوك وكل وسائل التواصل .
-مراسلة الأصدقاء المهتمين ودعوتهم للإنضمام للإئتلاف .
-تغيير صورة البروفايل لشعار الإئتلاف .
-إثراء الصفحة عبر كتابة منشورات تثري فكرة ومحتوى الثورة .
-ثم نشر البيان عبر الصفحة الرسمية بالفيسبوك وعبر صفحات الأعضاء .

 

*سيتم الظهور عبر مؤتمر صحفي وبيان مصور في فترة لاحقة لنشر البيان*
وتابعت الصحيفة بحسب ما لديها من وثائق

 

*مقترحات للعمل الإعلامي لاحقا*
-إنشاء إذاعة ثورية عبر الإنترنت وانتخاب متحدث رسمي لها .
-قيام المؤتمر الصحفي خارج البلاد بغرض إستهداف الموجودين بالخارج .

-إنشاء قناة باليوتيوب .
-إنتخاب متحدث رسمي للإئتلاف .

*بسم الله الرحمن الرحيم*

*بيان التدشين*

*حرية سلام عدالة*

*إلى جماهير شعبنا الأبي*

المتأمل لتأريخ السياسة السودانية القريب و راهنها الماثل يلحظ تتابع أنظمة و حكومات فشلت فشلا ذريعا في كيفية إدارة وطننا هذا الغني بموارده و انسانه فمنذ الاستقلال و مبارحة المستعمر لأرضنا هذي لم يعش المواطن السوداني حياة تكفل له حقوقه الأساسية من تعليم و صحة و رفاهية بل ظلت تلك الأنظمة تشكل عبئا ثقيلا على كاهل الجميع و اخرها نظام الانقاذ الشمولي الذي قفز للسلطة من ظهر الدبابة بسيناريو تم صياغته بين ثلة من الانتهازيين الاسلامين و اربابهم من المنتفعين الذين خدعوا أهل البلد الطيب بشعارات فضفاضة كذوبة أتخذت الدين كذريعة لدغدغة مشاعر الناس ، اذ لا دين أرسوه و لا دولة اقاموها و لا مشروع أسسوه و ان هي إلا سنوات حتى أحالوا السودان إلى منطقة معزولة اقليميا و عالميا كل ذلك بفعل تلك السياسة الخرقاء التي انتهجها النظام الشمولي في اطلاق شعاراته الجوفاء فعوضا عن تحقيق الرفاهية و التنمية للشعب السوداني الصابر حصد الناس ويلات الحروب و الحصار الاقتصادي و الثقافي ليدخل الوطن في نفق مظلم أدت متاهاته و توهان سدنته إلى فصل الوطن فذهب نصفه بجراحه و بقى نصفه الاخر يعالج حمى التدهور في كافة أنماطه فبيعت مصانع و عطلت مشاريع و دمرت مستشفيات كل هذا و شعبنا صامد في وجه كل هذه الأزمات يسعى حثيثا في طلب الرزق برغم الملاحقات و التضييق بجبايات و ضرائب لو قدر لجنود التتار أن تفرضها لما فرضتها و ازاء كل هذا كان لا بد للشعب من هبة للخلاص و الانعتاق من قيد العبودية و الاستعمار الحديث ، و كان لا بد لشمس الحق أن تسطع و رايات الحرية أن تخفق عاليا لذا كانت هبة ديسمبر 2018 الشعبية دليلاً على أن جذوة نضال هذا الشعب لاتزال مشتعلة حين انتفض الشعب السوداني في أرجاء البلاد ثائراً في وجه الفساد والاستبداد والاستخفاف بآمال أهل السودان وتطلعاتهم كان الثوار في الموعد بلا وجل ولاخوف بل بجسارة وعزيمة آملين بلوغ حرية كاملة وعدالة ضافية من هذا المعين وفي خضم هذه الحركة الجماهيرية ولد (ائتلاف شباب السودان )عندما اجتمع نفر من شباب هذا الوطن متداعين إلى أهداف نبيلة و قيم عليا.

 

*يعمل الائتلاف من اجل تحقيقها وتتأسس على المبادئ الآتية:*
-الحرية والعدالة والسلام .
-العمل المشترك بين الجميع لبناء السودان الموحد المزدهر.
-تقديم مصلحة الوطن العليا على كافة المصالح الحزبية والآيديولوجية
إن ائتلاف شباب السودان يعمل كذلك بكل حزم ومسؤولية لتحقيق الأهداف الآتية:
-وحدة السودان أرضاً وشعباً ووقف الحرب وإحلال السلام.
-الحرية الكاملة لجميع أبناء الشعب السوداني بمختلف انتماءاتهم ومنطلقاتهم الفكرية والثقافية.
-بناء دولة القانون والمساواة والعدالة الناجزة وترسيخ مبادئ الحكم الديمقراطي.
-العدالة الاجتماعية وتوفير سبل العيش الكريم لجماعات وأفراد الشعب السوداني.
-بناء مجتمع العلم والعمل والإنتاج.
-استعادة سيادة الدولة وبناء علاقات خارجية تقوم على مصلحة البلاد العليا.
-العمل على توحيد فئة الشباب والتنسيق مع مكوناتهم لتشكيل كتلة سياسية تمثل تطلعات الشباب للمستقبل.
-العمل المستمر لحماية الثورة ومكتسباتها وخلق إمكانية للتوافق السياسي بين مكونات الشعب .

*ختاماً*
- إن تلك المبادئ الكلية والأهداف الإستراتيجية هي الخطوط التي لن نحيد عنها أو نساوم عليها أبداً وسنتخذ كافة الوسائل المشروعة لإنجازها مع إعطاء الأهمية للعمل السياسي القاعدي والجماهيري وسط الشباب لضمان مكتسبات وحقوق الشعب.
-إن ائتلاف شباب السودان جبهة تجمع عموم الشباب السوداني المتطلع للثورة والتغيير وهو كذلك حركة لجميع السودانيين لأنها تنتظم وتتشكل باعتبارها كياناً سودانياً يمد يده للتعاون المشترك مع بقية الكيانات الحزبية والنقابية.
- يتقبل ائتلاف شباب السودان النقد والتقويم من الجميع بما فيه مصلحة الوطن وتسعى لعلاقات رشيدة مع جميع الفاعلين السودانيين المخلصين للقضايا والملتزمين بالمبادئ.
-يسعى ائتلاف شباب السودان لإنجاز الثورة السودانية الشاملة ويؤكد على إلتزامه الكامل بالتنسيق والعمل المشترك مع قوى الثورة الحية والتواجد مع الجماهير الثائرة في الشارع حتى إسقاط النظام الشمولي وبناء دولة القانون ومجتمع الحرية والعدالة.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


*بسم الله الرحمن الرحيم*
*الحرية، السلام، العدالة*
*ائتلاف شباب السودان*
*النظام الأساسي*

*المادة (1): التعريف:*
ائتلاف شباب السودان جسم ثوري نشأ ة من رحم الحراك الثوري الذي شهده المجتمع السوداني ضد قوى الفساد والاستبداد.
سيشار في هذا النظام الاساسي لإئتلاف شباب السودان بـ"الائتلاف) اختصاراً.

*المادة (2): الهيكل التنظيمي ومهامه:*
1. الجمعية العامة: وتضم كل الذين توفرت فيهم شروط الانضمام للحركة وقُبِلوا بواسطة المجلس التشريعي.

*المهام:*
1) انتخاب المجلس التشريعي للائتلاف.
2) إجازة خطاب الدورة والميزانية المقدم من المكتب التنفيذي ومناقشة أداء الائتلاف عامة وتلخيص الموجهات الملزمة للدورة التالية.
3) مراجعة وإجازة النظام الأساسي وتعديله
4) إجازة اللائحة الداخلية للجمعية المقدمة من رئيس المجلس التشريعي ورئيس المكتب التنفيذي

الانعقاد:
تنعقد الجمعية مرة كل عام، أو بقرار ثلثي الأعضاء، أو بدعوة من ثلثي أعضاء المجلس التشريعي.

 

2. المجلس التشريعي: يتكون من 21 عضو منتخب من قبل الجمعية العامة.
*المهام:*
1) انتخاب المكتب التنفيذي
2) مراقبة أداء المكتب التنفيذي وإجازة خطته
3) تقديم مقترحات تشريعية للمكتب التنفيذي
4) إجازة اللوائح العامة ووضع اللائحة الداخلية للمجلس
5) الفصل في مشكلات المكتب التنفيذي حال عجزه
6) تقديم المقترحات لتعديل النظام الأساسي للجمعية العامة إن تطلب الأمر.

*الانعقاد:*
ينعقد المجلس مرة كل ثلاثة أشهر، أو بقرار ثلثي أعضاءه، أو بدعوة ثلثي أعضاء المكتب التنفيذي.

 

3. المكتب التنفيذي: يتكون من 9 أعضاء منتخبين من قبل المجلس التشريعي.

*المهام:*
1) انتخاب رئيس المكتب ونائبه
2) القيام بالمهام الإدارية والتنفيذية للائتلاف.
3) وضع السياسات العامة للائتلاف
4) وضع اللائحة الداخلية للمكتب
5) قَبول الأعضاء الجدد في الجمعية العامة
6) تقديم المقترحات لتعديل النظام الأساسي للجمعية العامة إن تطلب الأمر
7) توقيع الجزاءات على مخالفي النظام الأساسي واللوائح وإنفاذ الضوابط.

*الانعقاد:*
ينعقد بحسب لوائحه الداخلية.

 

4. مجلس الخبراء: يتكون من عدد من الخبراء في مجال العمل العام والمجال الفكري والثقافي والأكاديمي ويكونه المكتب التنفيذي ويرأسه رئيسه.

 

*المهام:*
رفد الائتلاف بالأطروحات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والفكرية دعماً لخططه ونشاطه.

*المادة (3): شروط الانضمام للائتلاف:*
يتأهل للانضمام للائتلاف كل من توفرت فيه الشروط التالية:
1. العقل والرشد
2. التوقيع على البيان التأسيسي
3. الالتزام بالنظام الأساسي وبلوائح اللائتلاف التي تليه
4. تقديم طلب العضوية للمكتب التنفيذي

المادة (4): والضوابط والجزاءات والموجهات العامة:
1. يتخذ القرار في مؤسسات الائتلاف (مكاتب، مجالس، أخرى) بروح التوافق والإجماع
2. في حال تعذر الإجماع يتخذ القرار بأغلبية 50% + 1
3. في حال تعذر اتخاذ القرار بالأغلبية يُرَجَّح رأي رئيس المؤسسة أو من ينوب عنه
4. تقدم طلبات العضوية للمكتب التنفيذي ويخطر المكتب المجلس التشريعي بالمقبولين
5. تسقط عضوية كل من يتقدم بالاستقالة للمكتب التنفيذي حال قبولها ويخطر المجلس التشريعي بذلك
6. يتقبل المكتب التنفيذي طلبات تجميد العضوية ويفصل في شأنها ويخطر المجلس التشريعي بذلك
7. يُوجَه الإنذار المكتوب لكل من يخالف البيان التأسيسي أو النظام الأساسي أو اللوائح المجازة التي تليه
8. يُجمَّد النشاط لمدة شهرين لكل من يخالف البيان التأسيسي أو النظام الأساسي أو اللوائح المجازة التي تليه وقد أنذر كتابةً لمرتين
9. يفصل من عضوية الائتلاف كل من يخالف البيان التأسيسي أو النظام الأساسي أو اللوائح المجازة التي تليه وجُمِّد نشاطه من قبل
10. تُثْبَت المخالفات وتحدد نوع العقوبة من قبل المكتب التنفيذي أو لدى من منحه المكتب صلاحية القيام بذلك
11. تقدم الشكاوى من الأعضاء للمكتب التنفيذي أو لمن يمنحه المكتب الصلاحية
12. يخطر المجلس التشريعي بالجزاءات الموقعة

*والله الموفق*

 

إقرأ ايضا