الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

وثائق جديدة قد تدين مخابرات "بوتين" بقتل مستشاره السابق بواشنطن

بوتين
أظهرت وثائق طبية أن ميخائيل ليسين المستشار السابق للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، كسرت عنقه "قبيل أو عند وفاته" في فندق في العاصمة الأميركية واشنطن قبل أكثر من أربعة أعوام.
وقالت إذاعة "راديو أوروبا الحرة" التي اطلعت على الوثائق إن ليسن الذي توفي في غرفة فندق في واشنطن عام 2015 تعرض لكسر كامل في العظم اللامي في العنق.
وكانت وفاة ليسن (57 عاما) تنطوي على غموض وقت حدوثها، في ظل وجود ثغرات بتسجيلات كاميرات المراقبة الأمنية.
وقال مسؤول لم يفصح عن هويته للإذاعة ـ بحسب قناة الحرة ـ إن هذا النوع من الكسور يرتبط عادة بـ"الشنق أو الخنق اليدوي"، غير أن التقرير لم يؤكد ما إذا كان المستشار السابق المقرب للرئيس الروسي قد قتل.
وتولى ليسن منصب وزير الصحافة والإذاعة والإعلام في روسيا بين عامي 1999 و2004 قبل أن يصبح مستشارا لبوتين لشؤون الإعلام حتى 2009.
وساهم ليسن في تأسيس شبكة "روسيا اليوم" الإعلامية قبل ان ينتقل للعيش في الولايات المتحدة عام 2011، وعاد لبلاده لفترة وجيزة بين عامي 2013 و2015.
 

إقرأ ايضا