الشبكة العربية

السبت 04 أبريل 2020م - 11 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

وثائق أمريكية تفضح "أبو مهدي المهندس".. هذا ما فعله في دير الزور

أبو مهدي المهندس
نشر مدونون وصحفيون على وسائل التواصل الاجتماعي جزءا من وثائق أمريكية مسربة تكشف عن حجم الفساد الذي قام به أبو مهدي المهندس، الذي اغتيل مع قاسم سليماني في الثالث من يناير الماضي.
وبحسب ما تم تداوله فقد كشفت الوثائق الأميريكية أن " أبو مهدي المهندس"، أسس قاعدة "الإمام علي" في محافظة دير الزور شرق سورية  بكلفة 60 مليون دولار.
وأضافت أن  المهندس استقطع هذه الأموال من موازنات محافظات  الأنبار ونينوى وصلاح الدين، بقيمة 20 مليون دولار من كل محافظة وهي قاعدة تخضع لإيران.
يأتي هذا عقب  ما كشفه أمير حسين عبد اللهيان المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني للشؤون الدولية، عن الدور الذي قام به قاسم سليماني في الوقوف إلى جانب بشار، لأجل عدم سقوط دمشق في أيدي فصائل الثوار.
وأضاف عبد اللهيان الأحد الماضي، خلال منتدى " دور سليماني في أمن واستقرار المنطقة والعالم"، أن الجالية الإيرانية في دمشق طلبت منا أن نرسل لها طائرات تجليها من العاصمة السورية التي كانت آيلة للسقوط.
وأكد حينها أننا لقد قررنا حينها إرسال طائرات لإجلاء الإيرانيين الذين أصرّوا على العودة إلى بلادهم، كما تقرر إرسال قاسم سليماني في إحدى الطائرات إلى العاصمة السورية.
وأشار إلى أن الأكثرية في مجلس الأمن القومي عارضت ذهاب سليماني إلى دمشق لكن سليماني قال وقتها : "سأذهب إلى دمشق كي يتسلم بشار الأسد هذه الرسالة وهي أنني أذهب وأدير الأوضاع إلى جانب بشار الأسد من غرفته".

 

إقرأ ايضا