الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أكتوبر 2020م - 03 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

وائل قنديل يترحم على "العصار".. ويواجه مهاجميه بهذه المفاجأة

العصار
أثارت التدوينة التي كتبها الكاتب الصحفي وائل قنديل في ترحمه على الفريق الراحل محمد العصار جدلا واسعا.
وكان قنديل قد كتب في تدوينة مقتضبة على حسابه في تويتر ينعي الفريق العصار وزير الإنتاج الحربي والذي وافته المنية أمس الاثنين ، حيث نعاه قائلا :" اللهم ارحم عبدك محمد العصار واغفر له واعف عنه".
وعقب ترحمه على العصار توالت عبارات الهجوم على قنديل، والذي واجههم قائلا :" يوم أداء الرئيس مرسي القسم في جامعة القاهرة هتفنا"يسقط حكم العسكر"لحظة دخول المشير طنطاوي وأعضاء المجلس العسكري، احترامًا لدماء شهداء الثورة، فتصدى لنا الحضور من الإخوان والسلفيين، واعتبرونا من مفسدي الفرح الآن لا يتحمل بعضهم أن ندعو بالرحمة لمن لم يتحملوا أن نهتف ضده سبحان الله".
مستشار مرسي :" ترحم على العصار يا أستاذ وائل، وعلى السيسي كمان مقدما.. وياريت تروح تعمل عُمره على روحه الطاهرة، لو تقدر! شايف الموضوع بسيط إزاي ..تحياتي".
ولكن عقب كثرة وتتابع الهجوم عاود مستشار مرسي الدفاع عن قنديل قائلا : " أيها الأعزاء.. الهوينا على الأستاذ وائل قنديل.. نعم.. ساءتني تغريدته عن العصار، وساءني -أكثر - تبريره لها.. لكن الرجل رصيده لدينا كبير، لا يضره إذا سحب منه القليل.. أرجو أن يتوقف الهجوم على الرجل فورا.. العتاب الرقيق يكفي".
القيادي الإخواني والبرلماني السابق محيي عيسى نشر ما كتبه قنديل وعلق قائلا : وائل قنديل شخصية محترمة وهو يعتقد باعتقاد اهل السنة ان كل من مات على الاسلام يجوز الترحم عليه وأعتقد أن التغريدة الأولى كتبها كمقدمة للتغريدة الثانية أى أنه أراد أن يعرف رد الفعل على دعائه بالرحمة للعصار ثم أتبعه بالتغريدة الثانية التى كانت هى الهدف من القصة".
 

إقرأ ايضا