الشبكة العربية

الأربعاء 16 أكتوبر 2019م - 17 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

«هيومن رايتس» تطالب بكشف مصير 5 شباب إخوان تم ترحيلهم إلى مصر

download


دعت منظمة هيومن رايتس ووتش" الخميس السلطات المصرية للكشف عن أماكن خمسة معارضين على الأقل تم ترحيلهم إلى القاهرة من ماليزيا وتركيا، معبرة عن خشيتها أن يكونوا عرضة "للتعذيب وسوء المعاملة".
وقال نائب مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة مايكل بيج "بما أن مصر لديها سجل حافل بالتعذيب المنهجي والاختفاء القسري والمحاكمات الجائرة للمعارضين، يتحتم على السلطات أن تتيح تواصل المرحلين بشكل كامل مع المحامين". وكانت ماليزيا أعلنت ترحيل ستة مصريين وتونسي واحد مطلع شهر مارس بتهمة التخطيط لارتكاب اعتداءات ارهابية في دول أخرى.
وأطلقت تركيا، المنخرطة في خلاف سياسي كبير مع مصر والتي ينظر إليها باعتبارها ملاذا للمنفيين الإسلاميين، تحقيقا في ترحيل شاب مصري يدعى محمد عبد الحفيظ إلى القاهرة. وعبد الحفيظ محكوم بالإعدام غيابيا في مصر في قضية اغتيال النائب العام السابق هشام بركات في 2015. كما يحاكَم في المحاكم العسكرية المصرية في قضيتين أخريين على الأقل.
وقالت المنظمة الحقوقية ومقرها نيويورك في بيان الخميس إنّها تعرفت على هويات أربعة من المرحلين من ماليزيا الى مصر. وأشارت إلى أن جميعهم له خلفيات إسلامية.

وقال بيج إن "السلطات الماليزية والتركية ترحّل أشخاصا تعرف أنهم قد يواجهون تعذيبا شديدا ومحاكمات جائرة.. عمليات الترحيل مثل هذه يجب ألا تحدث مجددا ويجب التحقيق فيها".
ولم تصدر السلطات المصرية اي رد فعل حتى الآن بخصوص المسألة. وعقب إطاحة الرئيس الإسلامي محمد مرسي، شنت أجهزة الأمن حملة قمع واسع ضد أنصار مرسي وخصوصا قيادات وكوادر جماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها السلطات "جماعة إرهابية" منذ ديسمبر 2013. وتنقد المنظمات الحقوقية باستمرار هذه الحملة لكن الحكومة تصر أنّ إجراءاتها ضرورية للحفاظ على الأمن ومحاربة الارهاب
 

إقرأ ايضا