الشبكة العربية

الأربعاء 21 أغسطس 2019م - 20 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

"هيومن رايتس" تدعو لتدويل التحقيق في جريمة "خاشقجي"

5b812d0995a59788638b458e

دعت منظمة "هيومن رايتس ووتش" إلى إجراء تحقيق دولي في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في اسطنبول في الثاني من أكتوبر الماضي.

وقالت سارة مورجان، مسئولة مكتب منظمة "هيومن رايتس ووتش" بواشنطن، في مقال نشرته صحيفة "واشنطن بوست"، إن "تحقيق الأمم المتحدة سيوفر الطريق الصحيح لضمان العدالة لجمال خاشقجي".

وشددت على أهمية اتخاذ خطوات استجابة للدعوات العالمية من أجل تحقيق العدالة، أو من أجل الإجابة عن سؤال حول ما حصل لخاشقجي وأبنائه، قائلة إن "دعوة وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، المتعلقة بإجراء تحقيق دولي يجب أن تكون رائدة في هذا الطريق".

وأشارت مورجان إلى أن "الحقائق تظهر شيئًا فشيئًا في جريمة خاشقجي"، معتبرت أن "التصريحات المتعلقة بتحقيق العدالة لخاشقجي غير كافية".

وأضافت: "إن مساعي تحقيق يقوده الأمين العام للأمم المتحدة، يمكن أن يكشف الحقائق والجناة المسؤولين عنها ويتيح إمكانية معاقبتهم بالعقوبات المناسبة".

وأوضحت أن "التحقيق يمكن أن يضيف شرعية واستقلالية دولية للقضية، باعتباره تحقيقًا موازيًا للتحقيقات التي تقودها تركيا".

وشددت على ضرورة أن يبعث التحقيق في جريمة خاشقجي، رسالة واضحة حيال حماية الصحفيين، داعية خطيبة خاشقجي خديجة جنكيز وأبنائه إلى إتخاذ خطوات جدية للكشف عن الحقائق.

وذكرت أن "وزير الخارجية التركي أعرب بشكل صريح عن دعمه لتحقيق دولي، إنه الوقت المثالي".

وكان وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو أكد الأربعاء، أن بلاده ترى أن إجراء تحقيق دولي بمقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بات ضروريًا.

وأضاف: "في البداية شكلنا مجموعة عمل مع السعودية، وقلنا إننا لا نفكر في إحالة المسألة لمحكمة دولية، ولكن في هذه المرحلة نرى أن إجراء تحقيق دولي بات شرطًا".

وقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول مطلع أكتوبر الماضي، واعترفت الرياض لاحقا بتورط أشخاص من دوائر الحكم في الجريمة، دون الكشف عن مصير الجثة أو تسليم المتهمين للمثول أمام القضاء التركي.
 

إقرأ ايضا