الشبكة العربية

الإثنين 26 أكتوبر 2020م - 09 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

"هنية" يكشف عن تطورات مهمة بشأن الفلسطينيين "المفقودين" في مصر

td7l6delde8;ler8;l7

كشف إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، اليوم عن تطورات مهمة فيما يتعلق بشأن ملف الشبان الفلسطينيين الأربعة الذين فُقدوا بسيناء، أثناء مغادرتهم قطاع غزة عام 2015.

وقال هنية، إن نتائج المباحثات التي أجراها وفده مع السلطات المصرية، خلال زيارته الأخيرة للقاهرة بهذا الخصوص، هي "الأكثر أهمية"، دون أن يوضح، حيثيات تلك المباحثات ونتائجها، أو مقصده من التصريح.

وفي أغسطس 2015، اختطف مسلحون، أربعة فلسطينيين، في "شمال سيناء"، من داخل حافلة كانت تقلهم مع مسافرين آخرين من معبر رفح البري، على الحدود بين قطاع غزة ومصر.

وآنذاك، حمّلت "حماس" السلطات المصرية المسؤولية الكاملة عن حياة الشبان الأربعة، ودعتها إلى العمل على سرعة إطلاق سراحهم بحكم مسؤوليتها الأمنية.

وأمس الأربعاء، عاد "هنية"، والوفد المرافق له، إلى القطاع، عقب زيارة للقاهرة، استمرت لأكثر من 3 أسابيع.

وقال المتحدث باسم حماس في غزة، عبد اللطيف القانوع، إن حركته "راضية عن نتائج الزيارة وأن مصر تفهّمت موقف الحركة من مختلف المواضيع والقضايا".

وأكد القانوع في مقابلة مع وكالة "الأناضول"، أن "جهود الأشقاء المصرين داعمة ومتواصلة لإنجاز مصالح شعبنا وتحقيق أهدافه ورفع الحصار الإسرائيلي عنه".

ومنذ أكثر من شهرين، يجري وفد مصري زيارات متكررة للقطاع والضفة الغربية وإسرائيل، يلتقي خلالها مسؤولين من حركتي "حماس" و"فتح"، والحكومة الإسرائيلية، في إطار استكمال المباحثات التي تقودها القاهرة بملفي المصالحة الفلسطينية و"التهدئة" بغزة.
 

إقرأ ايضا