الشبكة العربية

السبت 19 سبتمبر 2020م - 02 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

هل نجح حفتر في الإطاحة ببديله "عقيلة صالح" بتأليب مدن شرق ليبيا عليه

حفتر
قدم عبد الله الثني رئيس الحكومة الموازية في منطقة شرق ليبيا التي تسيطر عليها مليشيات خليفة حفتر، باستقالتها وذلك في اجتماع لمجلس نواب "طبرق". 

وكان عقيلة صالح رئيس البرلمان الخاضع لسيطرة خليفة حفتر، قد دعا إلى اجتماع عاجل وطارئ بعد دخول المظاهرات الشعبية في عدة مدن في شرق ليبيا على رأسها بنغازي والمرج يومها الرابع . 

وأجل عقيلة صالح البت في الاستقالة إلى حين عرضها على برلمانه  في الجلسة القادمة بدون تحديد موعد لها. 

ويندد المحتجون في المظاهرات بوضع معيشي مزر كانقطاع الكهرباء بشكل مستمر ونقص السيولة في البنوك. ويطالبون بمحاسبة المسؤولين. 

يذكر أن تلك المطالب أيدتها مليشيات حفتر كما ورد على لسان المتحدث باسمها أحمد المسماري، وهي التصريحات التي حملت المراقبين على تفسيرها بأنها تؤكد على وقوف حفتر خلف تلك الاحتجاجات وذلك بممارسة "سياسة الحرمان" على سكان المدن الخاضعة تحت سيطرة مليشياته بعدما أوقف إنتاج النفط ما أثر كثيرا على حاجة الليبيين إلى الطاقة والكهرباء وقلة السيولة في البنوك، وذلك لدفعهم إلى الاحتجاجات والخروج إلى الشوارع لتهديد عقيلة الصالح الذي بات يلقى دعم القوى الإقليمية التي تخلت عن دعمها عن الجنرال "المهزوم" خليفة حفتر. 
 

إقرأ ايضا