الشبكة العربية

الجمعة 06 ديسمبر 2019م - 09 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

هل تعرف أن "راشد الغنوشي" كان قوميا ناصريا؟!

الغنوشي
اختير الإسلامي راشد الغنوسي رئيسا للبرلمان التونسي بـ 123 صوتا من أصل 217 صوت، ولعل قطاعا كبيرا من الرأي العام العربي، لا يعرف كثيرا عن السيرة الذاتية للغنوشي، ولعلهم لا يعرف إلا أنه زعيم أكبر حركة إسلامية "النهضة" في تونس.
ولد الغنوشي 22 يونيو 1941، وتلقى تعليمه الأساسي والجامعي في تونس، وحصل على شهادة في أصول الدين من جامعة الزيتونة، ثم انتقل إلى مصر،وفي أكتوبر عام 1963 التحق بكلية الزراعة جامعة القاهرة، ولكن بعد ثلاثة أشهر، ألغت السلطات المصرية قيد الطلاب التونسيين في الجامعة وطلبت سفارة تونس منهم مغادرة القاهرة، إثر الأزمة بين عبد الناصر وبورقيبة والتي ترتبت على اغتيال السياسي المعارض صالح بن يوسف والذي كان يتلقى دعما كبير من جمال عبد الناصر.
غادر بعدها الغنوشي إلى دمشق، حيث حصل منها على شهادة الفلسفة ثم انتقل إلى السوربون لاستكمال دراسته.
وفي تقرير لـ بي بي سي عن الغنوشي، قال إنه أثناء وجوده في القاهرة، أعجب بالتوجه الناصري وأشبع به، وكان قوميا ناصريا، يرى ضرورة توحيد الفكر الناصري مع التيارات القومية الأخرى، مثل حزب البعث، وحمل معه هذا الإعجاب إلى سوريا.. إلا أنه ـ بحسب موقع الغنوشي ـ فإن هذا الإعجاب لم يدم إلا عاما واحدا حيث تحول إلى التوجه الإسلامي.
 
 

إقرأ ايضا