الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

بالصور..

هروب الأطباء من المستشفيات بإيران.. وجثث كورنا تملأ المقابر

جثث

الوضع في إيران تحول إلى كارثة حقيقية، والتي طالت جميع فئات المجتمع، بل ضاقت المستشفيات عن استيعاب حجم المصابين بفيروس كورنا المستجد، ما دفع الحكومة في طهران لتحويل الصالات الرياضية إلى أماكن للحجر الصحي للمصابين.
الباحث المختص في الشأن الإيراني محمد مجيد الأحوازي رصد العديد من الكوارث التي تدور في إيران، ولا تكشف عنها الحكومة.
وأضاف أن مقبرة " باغ رضوان " بمدينة جيلان في شمال إيران، تكدس بجثث المتوفين بفيروس كورونا المستجد.. إيران تمر بوضع مخيف ومرعب.
وأوضح أنه حسب معلومات موثقة فإن عددا كبيرا من الأطباء والممرضين قاموا بالهروب من مستشفيات محافظة جيلان في شمال إيران بسب إصابة الكثير من زملائهم بفيروس كورونا المستجد.
وأكد أن الدكتور فريد نيرويي  توفي على أثر إصابته بفيروس كورنا المستجد بمدينة بابل في إيران.
وعن تفاقم الوضع وتفشي الفيروس أشار إلى أنه تم تجهيز صالة رياضية وتحويلها إلى مستشفى ميداني لاستقبال المصابين بفيروس كورونا المستجد بمدينة أراك في إيران.
كما أعلن  رئيس تحرير موقع انتخاب الإيراني والمقرب من الرئيس روحاني أن عدد الوفيات على أثر إصابتهم بفيروس كورونا المستجد وصل إلى 2000  حالة في عموم إيران.
وعن هذه الأرقام علق مجيد الأحوازي بالقول :"  تحليلي الشخصي : أعتقد هناك خلاف حاد داخل الحكومة وأيضاً من جانب آخر بين حكومة روحاني وخامنئي حول أزمة فيروس كورونا ، لذلك بدأت الحكومة تسرب الإحصائيات الشبه صحيحة للإعلام الإيراني.



 

إقرأ ايضا