الشبكة العربية

الثلاثاء 14 يوليه 2020م - 23 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

هروبا من فضائح كورونا.. الحرس الثوري :" قاسم سليماني مع الإمام الحسين بسفينة النجاة"

قاسم سليماني
في الوقت الذي يعلن فيه كل العالم إحصائيات الوفاة والضحايا  بسبب فيروس كورونا المستجد، ويتحرى الشفافية مع شعوبه، لا يزال نظام الملالي في إيران يروج لأعمال الدجل والخزعبلات، والعزف على أوتار المعتقد الديني لتخدير الشعب الإيراني.
الحرس الثوري مؤخرا نشر صورة لقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وهو يظهر مع الإمام الحسين في سفينة النجاة.
نشطاء وإعلاميون تداولوا الصورة على مواقع التواصل الاجتماعي وعلقوا عليه بالقول : " فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني ينشر صورة من لوحة يظهر فيها الإمام الحسين بن علي وقاسم سليماني وهم في سفينة النجاة.. وذلك  بحسب ما ذكر الفيلق".
وعلق الإعلامي السوري عمر مدنية على تصريحات الحرس الثوري قائلا :" لو أن الحسين على قيد الحياة لكان إلى جانبنا يقاتل حثالة إيران".
يأتي هذا في الوقت الذي يدعي فيه الحرس الثوري أنه يعمل على قدم وساق لمواجهة كورونا، لكنه يستخدم الفزاعة الأمريكية، لأجل الترويج لبقائه.
وكانت  آخر التطورات التي يقوم بها الحرس الثوري الإيراني هو أنه تم تحويل مبنى السفارة الأمريكية في طهران إلى ورشة لإنتاج الكمامات الطبية والمطهرات من قبل قوات الباسيج.
كما أعلنت قوات  الباسيج بأنه سيتم إرسال جزء من هذه المنتجات عبر السفارة السويسرية للفقراء الأمريكيين.
العجيب أن حسن عباسي من كبار منظري المحافظين والحرس الثوري في إيران والمقرب من مكتب خامنئي يكان قد صرح أيضا أنه لولا الحرس الثوري الإيراني لذهب الإسلام ولم يبق منه شيء، وأن بقاء الإسلام مرتبط ببقاء الحرس الثوري الإيراني.
يذكر أن  هيئات الباسيج الحرس الثوري كانت قد قامت في أوقات سابقة بتنظيم مسيرات كبيرة بمدينة قم الموبوءة بفيروس كورونا بمناسبة مولد  الإمام علي ، حيث انتهت المسيرات إلى مزار السيدة معصومة.
 

إقرأ ايضا