الشبكة العربية

الخميس 17 أكتوبر 2019م - 18 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

صحيفة عبرية:

هذه الـ"خدعة" تسببت في هزيمة إسرائيل في أكتوبر73

حرب أكتوبر


عددت صحيفة عبرية أسبابا جديدة للفشل الاستخباراتي الإسرائيلي إبان حرب السادس من أكتوبر 1973.

أفادت صحيفة "معاريف" العبرية، أمس الأربعاء، بأن من أسباب الفشل الإسرائيلي في حرب أكتوبر، تعزيز القيادات السياسية والعسكرية في إسرائيل، مجتمعهم بأنه على الدوام سينتصر، ما زاد من غطرسة المجتمع الإسرائيلي وعنجهيته، دون الالتفات إلى قدرات الطرف الآخر (الجانب المصري).


وأوردت الصحيفة العبرية أن المجتمع الإسرائيلي أعتقد أن نجاح جيشه في حرب يونيو1967 (نكسة يونيو) ستتكرر مرة أخرى أمام العرب، أي انتقل الإسرائيليون من حالة الفرحة لترتفع إلى الغطرسة والعجرفة، بمعنى أن الشعور العام داخل إسرائيل كان يسير نحو المزيد من القوة وليس حالة فشل. 


وأوضحت الصحيفة أن المجتمع الإسرائيلي "عبد" أو قام بتأليه الجيش الإسرائيلي، خاصة بعد سقوط جيوش عربية في حرب يونيو 67، فضلا عن أن القيادات السياسية والعسكرية في إسرائيل قام بتصدير "صورة ذهنية" له أمام هذا المجتمع. 

وأضافت الصحيفة العبرية أن سدة الحكم في إسرائيل صدرت فكرة ازدراء الرئيس المصري، أنور السادات، والجيش المصري، مقابل تعظيم الجيش الإسرائيلي.

وكتبت الصحيفة أن نتائج التحقيق فيما خرجت به حرب أكتوبر 73 يؤكد أن هناك حالة من الفشل الاستخباراتي، خاصة وأن إسرائيل لم تتوقع اندلاع حرب مع مصر، حتى يوم السادس من أكتوبر نفسه.

وأوردت الصحيفة العبرية أن اللجنة الإسرائيلية للتحقيق في نتائج الحرب "لجنة أغرانات" أكدت أن الفشل الاستخباراتي الذي طال الجيش الإسرائيلي، خلال حرب أكتوبر 73 يعد بمثابة "كارثة" حقيقية على إسرائيل، وبأن اللجنة تم تشكيلها لبحث كيفية الاستفادة من نتائج تلك الحرب، وعدم تكرار هذا الفشل مرة أخرى.

يشار إلى أن "لجنة أغرانات" هي لجنة تم تكوينها في 21 نوفمبر/ تشرين الثاني 1973، للتحقيق في القصور الذي تصرف به الجيش الإسرائيلي خلال حرب أكتوبر 1973، وتشكلت برئاسة رئيس قضاة المحكمة العليا شيمون أغرانات، وقادة عسكريين آخرين.

 

إقرأ ايضا