الشبكة العربية

السبت 15 أغسطس 2020م - 25 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

هذا ما طلبته "فيتنام" من مصر بعد تفجير "الهرم"

giza-pyramids-egypt-blast_0

طالبت وزارة الخارجية الفيتنامية من السلطات المصرية منح تأشيرات دخول "طارئة" لأقارب ذوي الضحايا الذين سقطوا في التفجير الذي وقع أمس بمنطقة الهرم بالجيزة.

وقالت الوزارة عبر حسابها على موقع "تويتر" إنها اقترحت على الحكومة المصرية منحها تأشيرات طارئة لأقارب الضحايا.

ودعا لي ثي ثو هوج، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الفيتنامية، الحكومة المصرية إلى سرعة التحرك والعثور على المسؤولين عن الهجوم الإرهابي ومعاقبتهم، وفقًا لما نقلته صحيفة "فيتنام نيوز".

وأضاف أن "فيتنام تقدر جهود حكومة وشعب مصر في دعم معاملة وحماية المواطنين الفيتناميين الذين تعرضوا للهجوم في هذا الحادث".

وأوعز رئيس الوزراء الفيتنامي إلى وزارة الشؤون الخارجية بتنفيذ التدابير اللازمة على الفور لحماية مواطني بلاده في مصر.

فيما أعرب وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء الفيتنامي، فام بينه مينه، عن حزنه.

 وغرد عبر موقع "تويتر"، قائلاً: "شعرت بالحزن العميق لمعرفة أن 3 سياح فيتناميين ومرشد سياحي مصري فقدوا حياتهم وأصيب كثيرون بجروح عندما انفجرت قنبلة على جانب الطريق في حافلتهم". ولفت إلى أن وزارة الخارجية الفيتنامية تتابع مع عائلات الضحايا تطورات الحادث وذلك بالتنسيق مع الحكومة المصرية.

ومساء أمس، أعلنت وزارة الداخلية المصرية، في بيان، أن عبوة بدائية الصنع مزروعة كانت مخفاة بجوار سور في شارع المريوطية بالجيزة؛ انفجرت أثناء مرور حافلة سياحية تقل 14 سائحًا فيتناميًا، ما أدى إلى مصرع 3 فيتناميين ومرشد سياحي مصري، وإصابًا 11 سائحًا وسائق الحافلة.

وهذا أول انفجار دام ضد سياح أجانب في مصر منذ ما يربو على عام ويأتي في وقت يشهد فيه قطاع السياحة، المصدر الحيوي للعملة الأجنبية، تعافيا بعد تراجع حاد في أعداد الزائرين منذ 2011.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم. وينشط متطرفون بعضهم على صلة بتنظيم "داعش" في مصر وسبق أن استهدفوا الأجانب في الماضي.
 

إقرأ ايضا